عقار مضاد لفيروس الإيدز لعلاج مرضى سارس

معلمة في إحدى مدارس هونغ كونغ تشرح لتلاميذها كيفية غسل أيديهم للوقاية من سارس (الفرنسية - أرشيف)
قال وليام هو رئيس هيئة مستشفيات هونغ كونغ إن هذه المستشفيات ستستخدم عقار كاليترا المضاد للفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) مع عقار ريبافيرين لعلاج مرضى التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) إذا ظهر المرض القاتل مرة أخرى في المنطقة.

وذكر في مؤتمر صحفي أن تحليل العلاجات التي قدمت لجميع مرضى سارس أظهر أن مجموعة صغيرة عولجت بعقاري كاليترا وريبافيرين كان معدل الوفيات بينها أقل بصورة ملحوظة ممن عولجوا بعقار ريبافيرين فقط.

وأوضح المسؤول الطبي أن من عولجوا بالعقارين معا احتاجوا إلى جرعات أقل من مركبات الإستيرويد. وأضاف أن "عقار ريبافيرين وحده ربما يكون مفيدا لكن استخدام ريبافيرين وكاليترا معا يبشر بنجاح أكبر".

وكان خبراء حذروا من أن مرض سارس قد يعود خلال فصل الشتاء. وتسلح دول المنطقة نفسها بالعقاقير وخطط مفصلة للطوارئ لما قد تكون هجمة ثانية للمرض. وتوفي نحو 300 مريض بسارس في هونغ كونغ وقتل المرض أكثر من 800 في أنحاء متفرقة من العالم.

واستخدمت هونغ كونغ في أوائل العالم الحالي خليطا من عقار ريبافيرين ومركبات الإستيرويد لعلاج معظم مرضى سارس بها والذين بلغ عددهم نحو 1800 لكن خبراء في أماكن أخرى شككوا مرارا في استخدام ريبافيرين قائلين إنه غير فعال.

وظهر مرض سارس للمرة الأولى جنوب الصين أواخر العام الماضي. ونقل مسافرون الفيروس إلى هونغ كونغ في فبراير/ شباط من هذا العام وانتقل منها إلى نحو 30 دولة بسرعة بالغة.

المصدر : رويترز