وفاة التوأمتين الإيرانيتين بعد فصلهما/Ro/


التوأمان الإيرانيتان قبل الفصل (الفرنسية)
أفادت مصادر طبية بأن التوأمين الإيرانيتين المتصلتين بالرأس لادان ولالاه بيجاني قد توفيتا إثر عملية فصلهما التي لا سابق لها.

وكان أطباء ومسؤولو مستشفى رافلز في سنغافورة قد أعلنوا قبل ذلك بوقت قصير أن لادان بيجاني إحدى التوأمين السياميتين الإيرانيتين قد توفيت بعد جراحة استمرت يومين لفصلهما من الرأس، وأن الأخرى في حالة حرجة.

وقال المتحدث باسم مستشفى رافلز الطبيب بريم كومار ناير أن التوأمان فقدتا كمية كبيرة من الدم مع اقتراب انتهاء عملية الفصل.

وذكر أن تعقيدات في العملية الجراحية الجارية لفصل دماغي التوأمين أدت إلى تأخير المهل المحددة للعملية التي دخلت يومها الثالث بعد أن كان من المتوقع إنجازها خلال 48 ساعة.

وذكرت مصادر في مستشفى رافلز أن التوأمان تعانيان من اضطرابات في الدورة الدموية التي بدت غير مستقرة خلال العملية.

كما تأخر الأطباء يوم الاثنين في قطع شريط العظام الذي يفصل بين الجمجمتين بعد أن تبين أن العظام أكثر كثافة وسماكة مما كان متوقعا.

وقال ناير إن الأطباء أتموا جزءا هاما من العملية بوضع وريد مأخوذ من فخذ لادان الأيمن ليحل محل وريد مشترك في تغذية المخين بالدماء أثناء فصل الجمجمتين. واحتفظت لالاه بالوريد الأصلي، بينما لم يقطع الجراحون التروية عن دماغ شقيقتها في إحدى المراحل الأكثر خطورة في العملية. ولكن حدث بعد ذلك عدم استقرار في الدورة الدموية بين الشقيقتين.

ويتكون الفريق الدولي، الذي يقوده جراح سنغافوري، من 24 طبيبا وفريقا مساندا يتألف من نحو مائة شخص. وجرت في السابق العديد من العمليات لفصل توائم سيامية، إلا أنها المرة الأولى التي يحاول فيها الأطباء فصل توأمين سياميين بالغين.

تجدر الإشارة إلى أن التوأمان منفصلتان في كل شيء بما في ذلك الدماغ، لكنهما متصلتان بجمجمة واحدة وشريان واحد يروي دماغيهما.

المصدر : وكالات