نجاح جراحة لفصل توأمين كوريتين في سنغافورة

نجح أطباء أحد مستشفيات سنغافورة في فصل توأمين كوريتين جنوبيتين ملتصقتين بأسفل العمود الفقري. واستغرقت عملية فصل التوأمين سارنغ وجي هاي البالغتين من العمر أربعة أشهر نحو أربع ساعات.

وأجريت الجراحة للشقيقتين بمستشفى رافلز الذي أصبح مثارا للجدل إثر فشل جراحة غير مسبوقة بالغة الخطورة لفصل توأمين إيرانيتين بالغتين في الثامن من يوليو/ تموز الجاري.

وقال الطبيب بريم كومار نير المتحدث باسم المستشفى في مؤتمر صحفي أمس إن الرضيعتين في حالة مستقرة وستبقيان في غرفة العناية المركزة لمدة 48 أو72 ساعة.

وقاد فريق الأطباء في الجراحة الأخيرة التي تقدر تكاليف إجرائها بنحو 28500 دولار أميركي الطبيب يانغ تشينغ يو نائب مدير المستشفي واستشاري الأعصاب الطبيب كيث غوه الذي قاد فريق الأطباء في جراحة التوأمين الإيرانيتين.

وكانت أسرة التوأمين توجهت بهما إلى سنغافورة منتصف الشهر الماضي، وقبل أن تجرى جراحة للتوأمين الإيرانيتين. وقد صمم الوالدان الكوريان على المضي في عملية فصل توأميهما تحت إشراف الطبيب غوه بعدما قيم الأطباء فرص بقاء الرضيعتين على قيد الحياة إثر الجراحة بنحو 85%.

وكانت الطفلتان الكوريتان ملتصقتين عند أسفل الظهر في زاوية يستحيل معها لأي منهما أن تجلس أو تقف بشكل سليم عندما تكبر. وكانت أصعب مراحل الجراحة فصل الأعضاء الداخلية للتوأمين بالقرب من نهاية الأمعاء الغليظة.

وسعى والدا التوأمين الكوريتين للحصول على مشورة الطبيب غوه بعد أن علما بنجاحه عام 2001 في جراحة فصل توأمين نيباليتين عمرهما 11 شهرا كانتا ملتصقتين في الرأس.

المصدر : وكالات

المزيد من جراحة
الأكثر قراءة