السمنة تهدد عددا كبيرا من الأميركيين

غولي غيربيردينغ
قالت مديرة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية في الولايات المتحدة الأميركية غولي غيربيردينغ إن السمنة توشك أن تكون السبب الأول في الوفاة، وحذرت من أنها باتت تهدد صحة عدد كبير من الأميركيين.

ودعت غيربيردينغ إلى وضع هذه المشكلة بين أولويات نظام الرعاية الصحية في البلاد.

واقترحت غيربيردينغ توفير طرق للوقاية من السمنة، وأشارت إلى أن تغيرات بسيطة مثل صعود السلالم بدلا من استخدام المصعد الكهربائي، وتقليل السعرات بمقدار مائة سعرة حرارية في اليوم سيسهم في مكافحة السمنة.

مشروع قانون أدوية
من جانب آخر تقدم أعضاء في الكونغرس الأميركي بمشروع قانون يمكن المرضى من الحصول على أدوية بأسعار رخيصة.

وقال السيناتور إدوارد كندى إن هناك اتفاقا بين نواب الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن خطة للتوسع في حصول المرضى على منتجات عقاقير أرخص سعرا من الأدوية التي تنتجها الشركات الكبيرة الأصلية.

وقال مستشارون للجنة الصحية بمجلس الشيوخ إن رئيس اللجنة السيناتور غاد غريغ يتوقع أن تقر لجنته مشروع القانون الجديد في الأسبوع القادم.

ويهدف مشروع القانون إلى سد الثغرات ومنع الانتهاكات في قانون حقوق ملكية الدواء الذي يؤخر دخول الأدوية المماثلة التي تصنع من المكونات نفسها إلى الأسواق.

واعتبر منتقدو هذا القانون أنه سيقتل روح الإبداع والبحث في الأدوية التي تنقذ الحياة في حين قال مؤيدوه "إنه سيعيد التوازن التنافسي بين القطاعين ويقدم للمستهلكين مساعدة في وقت تزيد فيه تكاليف العلاج بسرعة كبيرة ".

المصدر : رويترز