عـاجـل: مبعوث الكرملين بشأن سوريا: ليس من حق تركيا أن تنشر قوات بشكل دائم في الأراضي السورية

فيروس الإيبولا يقتل ستة أشخاص في الكونغو برازافيل

أعلن مسؤول كبير بوزارة الصحة في الكونغو برازافيل أن ستة أشخاص في شمال غرب البلاد قضوا بعد أن أصيبوا بمرض الإيبولا القاتل.
وقال المدير العام لوزارة الصحة داماسي بوزونغو للصحفيين إن الضحايا ماتوا في كيلي الواقعة على بعد 700 كلم شمالي العاصمة برازافيل قرب الحدود مع الغابون التي تفشى بها وباء الإيبولا أيضا العام الماضي.

وذكرت منظمة الصحة العالمية في جنيف أمس الجمعة أنها أرسلت فريقا إلى الكونغو للتحقيق في تفش مشتبه به للفيروس وحالات وفاة في منطقتي مبومو وكيلي قد تكون ناجمة عن الإصابة بالمرض.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة الشايب في مؤتمر صحفي بجنيف أمس إن المرض انتشر العام الماضي في هذه المنطقة بعد أن أكل الناس لحوم قردة مصابة، وتوقعت أن يكون الشيء نفسه حدث هذا العام بعد أن تلقت المنظمة تقارير في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن قردة نافقة في المنطقة.

وينتشر وباء الإيبولا عن طريق سوائل جسم مصاب بالعدوى ويقتل ما يتراوح بين 50% إلى 90% من ضحاياه بعد أن يسبب لهم نزيفا حادا. ولا يوجد حتى الآن علاج لهذا المرض الذي حصد أرواح 73 شخصا في الكونغو والغابون خلال الفترة من أكتوبر/ تشرين الأول 2001 وحتى فبراير/ شباط من العام الماضي.

وصار هذا المرض يعرف بهذا الاسم نسبة إلى نهر الإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث اكتشف للمرة الأولى عام 1976، وكان أسوأ تفش له في الكونغو الديمقراطية عام 1995 حينما أدى إلى مقتل أكثر من 250 شخصا.

المصدر : رويترز