الفتيات أكثر عرضة للإدمان من الشباب

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن الفتيات أكثر سرعة في التعلق بالمخدرات أو الكحوليات من الشباب حتى لو تعاطوا الكميات نفسها أو أقل.

واستنتجت الدراسة التي كشف عنها خلال ندوة في المركز القومي للإدمان أن الفتيات اللاتي يحتسين الكحوليات ويتعاطين المخدرات يحاولن الانتحار بنسبة أكبر من الشباب.

واعتبر جوزيف كاليفانو رئيس المركز القومي للإدمان ووزير الصحة في عهد الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أن هذه النتائج تكشف عن مدى الحاجة إلى طرق مختلفة في العمل على مكافحة إدمان الفتيات والشابات ومعالجتهن.

وأكد كاليفانو أن برامج الوقاية العامة التي طورت بدون أي اعتبار للجنس وهي غالبا ما تستهدف الرجال في التأثير في ملايين الفتيات والشابات، تواجه دائما مصير الفشل.

وأشارت الدراسة التي شملت الفتيات من مرحلة المراهقة وحتى سن 22 عاما إلى أن الفتيات اللاتي يعانين اضطرابات في الأكل يواجهن خطرا أشد، وكذلك الأمر بالنسبة للفتيات اللواتي يصلن مرحلة البلوغ مبكرا.

وأوضحت الدراسة أن هناك علاقة بين احتساء القهوة والإدمان، فالفتيات والشابات اللواتي يشربن القهوة يحتمل بدرجة كبيرة أن يقبلن على التدخين واحتساء الخمور في وقت مبكر.

يشار إلى أن كولومبيا زوجة جيب بوش حاكم فلوريدا شقيق الرئيس الأميركي جورج بوش، شاركت في الندوة وتحدثت عن متاعبها مع ابنتها التي وقعت في مشاكل مع الشرطة بسبب تعاطي المخدرات.

المصدر : رويترز