بدء عملية فصل توأمين فلبينيين ملتصقين عند الرأس

بدأت في مدينة نيويورك الأميركية عملية طويلة الأمد لفصل توأمين فلبينيين ملتصقين عند الرأس يبلغان من العمر 18 شهرا.

وقام الأطباء في مرحلة أولى من هذه العملية التي بدأت صباح أمس بوضع جيوب قابلة للنفخ تحت جلد جمجمة الطفلين. وسيتم ملء هذه الجيوب بمحلول ملحي لتوسيع الأنسجة من أجل الحصول على جلد كاف لتغطية جمجمتيهما بعد فصلهما.

وقال الطبيب جيمس غودريش في ختام هذه المرحلة الأولى من العملية في مستشفى مونتينفيوري للأطفال إن "كل شيء جرى على ما يرام والتوأمان في صحة جيدة". وأضاف أن هذه العملية ستجرى على ثلاث مراحل أخرى على الأقل تفصل بينها أسابيع على الأرجح.

وأوضح أن العملية المقبلة يفترض أن تجرى خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع حسب التحسن الذي تسجله حالة الطفلين.

وأوضح غودريش أنه اختار إجراء العملية على مراحل بعد أن درس 84 من 90 عملية لفصل توائم من هذا النوع أجريت حتى الآن في العالم.

وأفاد أن هذه الطريقة "يفترض أن تؤدي إلى خفض خطر حدوث نزيف وتتطلب كمية أقل من المخدر وتقلل من احتمال انتفاخ الدماغ وتسمح بإعادة تأهيل تدريجية".

وستجرى عملية فصل التوأم نهائيا في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وفي هذه الأثناء سيقوم الأطباء بتوسيع الشرايين الدموية المتصلة لدى الشقيقين لمساعدتهما على تطوير نظامهما الدموي.

وكان كارل وكليرنس أغويري قد وصلا إلى نيويورك يوم 10 سبتمبر/ أيلول الماضي قادمين من الفلبين.

المصدر : الفرنسية

المزيد من جراحة
الأكثر قراءة