عـاجـل: ظريف: دول الخليج العربية لن تحقق الأمن بإنفاق المليارات على شراء أسلحة الغرب

جماعة الرائيليين تعلن قرب ولادة طفل ثان مستنسخ

بريجيت بواسيلييه

قالت شركة تزعم أنها استنسخت أول كائن بشري إن ثاني طفل مستنسخ سيولد خلال أيام قليلة وذلك رغم فشلها في إجراء اختبارات جينية وعدت بها لتقديم دليل لإثبات نجاح عملية الاستنساخ.

وقالت بريجيت بواسيلييه الرئيس التنفيذي لشركة كلونيد للقناة الثانية بالتلفزيون الفرنسي وهيئة الإذاعة البريطانية إن طفلا مستنسخا آخر سيولد في مكان ما في أوروبا قبل يوم الأحد القادم.

وأضافت قائلة "ربما يكون الوصول إلى ثاني طفل مستنسخ أكثر يسرا لأنه في أوروبا ولأن البلد الذي سيولد أو تولد به قد يكون أقل حساسية. ستكون الولادة هذا الأسبوع".

لكن في كلا المقابلتين قالت العالمة الفرنسية وعضو جماعة الرائيليين إن اختبارات الحمض النووي (دي إن أي) على الطفلة إيف (حواء) التي زعمت أنها ولدت لأميركية تبلغ من العمر 31 عاما يوم الخميس الماضي تأجلت بسبب رغبة والديها في الاحتفاظ بسرية هويتهما.

بريجيت بواسيلييه أثناء إعلانها عن ولادة أول طفل مستنسخ

وكانت كلونيد قد قالت إنها ستأخذ عينات من الحمض النووي (دي إن أي) لإخضاعها لاختبارات يوم الثلاثاء للرد على المتشككين وإنها ستقدم النتائج بعد أسبوع.

وقالت بواسيلييه "لم تجر هذه الاختبارات. علينا أن نحاول إجراءها مرة أخرى". مضيفة أن والدي الطفلة شعرا بأنهما تحت ضغوط بعد أن طلب محامي في فلوريدا هذا الأسبوع من محكمة بالولاية تعيين حارس قضائي على الطفلة المستنسخة.

ويخشى والدا الطفلة من أن يكشف الشخص الذي تعينه كلونيد لإجراء اختبارات الحمض النووي عن هويتهما لمحكمة فلوريدا حتى إذا كانت المحكمة غير مختصة بالنظر في الدعوى.

مؤسس الجماعة كلود رائيل
ويوم الجمعة الماضي أعلنت كلونيد التي تقول إن لديها قائمة تشمل 2000 شخص على استعداد أن يدفع الواحد منهم 200 ألف دولار لاستنساخ أنفسهم، عن إنجازها وقالت إن أربعة أطفال مستنسخين آخرين سيولدون قبل نهاية يناير/كانون الثاني الجاري. وأثار الإعلان إدانة من زعماء العالم والقيادات الدينية والعلماء الذين يطالبون بدليل.

وشركة كلونيد أنشأها مؤسس حركة الرائيليين وهي جماعة دينية تزعم أن الحياة على الأرض بدأتها مخلوقات من الفضاء وصلت قبل 25 ألف سنة وخلقت البشر عن طريق الاستنساخ.

ويقول رائيل -مؤسس الجماعة التي تقول إن لديها من الأتباع 55 ألف شخص في العالم- إن معلوماته عن أصل الحياة على الأرض حصل عليها من زائر من الفضاء ويرى أن الاستنساخ وسيلة لتحقيق الحياة الأبدية.

وحققت محاولات لاستنساخ الماشية والفئران وحيوانات أخرى درجات متفاوتة من النجاح إلا أن تلك الكائنات ظهرت عليها بعض العيوب بعد فترة من الوقت.

المصدر : وكالات