الساري يخفض حالات الإصابة بالكوليرا إلى النصف

مصاب بالكوليرا يرقد بمستشفى في جنوب أفريقيا (أرشيف)
توصل باحثون إلى أن ثوب الساري الذي ترتديه النساء في شبه القارة الهندية يمكن أن يساهم في تخفيض حالات الإصابة بمرض الكوليرا إلى النصف، وذلك عند استخدامه بعد طيه في تنقية مياه الشرب من الشوائب الحاملة للمرض.

وأضاف الباحثون أن الدراسة المنشورة في عدد هذا الأسبوع من مجلة وقائع الأكاديمية القومية للعلوم الأميركية تظهر أن الحلول السهلة يمكن أن تساعد في إنقاذ حياة البشر.

وقال أنور حق من جامعة ماريلاند الذي ساعد في الإشراف على الدراسة، إن ميزة هذه الطريقة أنها سهلة ورخيصة. وأضاف أنه يمكن الاستفادة من ثياب الساري القديمة المتوفرة بالفعل في كل بيت. ويسعى فريق الباحثين حاليا إلى معرفة إذا ما كان لأنواع أخرى من الملابس المنتشرة في بلدان أخرى نفس المفعول.

وأظهرت اختبارات أجريت على 133 ألف شخص في 65 قرية ببنغلاديش أنه وعند تدريب النساء على استخدام الساري بعد طيه في شكل طبقات في ترشيح مياه الشرب انخفضت حالات الإصابة بالكوليرا بنحو 47%. ويعتزم الباحثون القيام بحملة توعية على نطاق واسع في هذا الشأن.

والكوليرا مرض قاتل تنقله بكتريا تصيب الكائنات الحية الموجودة بالماء وتتسبب في إسهال شديد يمكن علاجه بسهولة بالأدوية الحديثة، لكن منظمة الصحة العالمية تقول إنه أودى بحياة ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص في عام 2001.

وقال العلماء إن هذا الرقم ربما يمثل الظاهر فقط لأن من يعانون شظف العيش عادة ما يسقطون ضحايا للمرض دون أن يتم غالبا الإبلاغ عن سبب وفاتهم.

المصدر : رويترز