طبيب إيطالي يعلن وجود ثلاث حالات حمل بالاستنساخ

undefinedأكد خبير الخصوبة الإيطالي المثير للجدل سيفرينو أنتينوري أنه توجد الآن ثلاث حالات حمل بأجنة مستنسخة في العالم. وكان أنتينوري قد أثار في وقت سابق من الشهر الحالي عاصفة من الجدل بعد أن نقلت عنه صحيفة غلف نيوز الإماراتية قوله إنه نجح في استخدام تكنولوجيا استنساخ البشر في إحداث الحمل.

ورفض الطبيب الإيطالي تأكيد هذا الخبر أو نفيه، لكنه قال للتلفزيون الإيطالي إنه يوجد في العالم الآن ثلاث حالات حمل بأجنة مستنسخة.

وأضاف أنتينوري أن حالتين من الحالات الثلاث موجودتان في روسيا والثالثة في دولة إسلامية، مشيرا إلى أن أعمار الأجنة تتراوح بين ستة وتسعة أسابيع.

ونفى أنتينوري أن يكون مشاركا بشكل مباشر في أي من حالات الحمل الثلاث، كما لم يفسر أو يؤكد أو ينف الاقتباسات التي نسبتها إليه الصحيفة الإماراتية.

وقابل العلماء تقرير صحيفة غلف نيوز بالتشكك والإدانة مشيرين إلى صعوبات فنية يتعين التغلب عليها قبل استنساخ أول إنسان، وقالوا إن من الخطورة البدء بمثل هذا البرنامج دون تشريعات وتنظيمات ملائمة.

والاستنساخ البشري محظور في كثير من الدول. ورغم أن حكومة يمين الوسط الجديدة في إيطاليا لم تذكر شيئا عن الاستنساخ منذ أن فازت في الانتخابات العامة في مايو/أيار الماضي فإنها من المرجح أيضا أن تؤيد مثل هذا الحظر.

يشار إلى أن أنتينوري حصل على شهرة كبيرة قبل سنوات قليلة عندما ساعد امرأة في الثانية والستين من العمر على أن تصبح حاملا باستخدام بويضة تبرعت بها امرأة أخرى.

المصدر : رويترز