هولندا تبدأ رسميا بتطبيق القتل الرحيم

يبدأ في الأول من الشهر المقبل في هولندا تطبيق قانون يسمح بممارسة ما يسمى القتل الرحيم مع بعض الشروط. ويقول مراقبون إنها ستكون أول بلد في العالم يعتمد هذا القانون الذي أقر العام الماضي.

وقد اعتمد القانون في العاشر من أبريل/ نيسان 2001 من قبل مجلس الشيوخ الهولندي بعدما أقره مجلس النواب بأغلبية 104 أصوات مقابل 40 في سابقة عالمية. ووقفت إلى جانب القانون الأحزاب الثلاثة الممثلة في الحكومة وهي أحزاب الاشتراكيين الديمقراطيين والليبراليين والإصلاحيين وعارضها المسيحيون والديمقراطيون وبعض الأحزاب الدينية الصغيرة.

وينص القانون على أن بإمكان الأطباء بعد اعتماد بعض التدابير اللجوء إلى الموت الرحيم لبعض المرضى من دون التعرض لملاحقات قضائية. كما ينص القانون على أن يبدي المريض المعني رغبة واضحة بأن تكون معاناته كبيرة لا تحتمل ولا شفاء لها. ويتعين على الطبيب أن يطلب رأي زميل آخر له.

ويؤكد القانون على ضرورة أن تمر جميع حالات الموت الرحيم بلجان تضم حقوقيا وطبيبا ومختصا في العلوم الأخلاقية وهي التي تقرر ما إذا كانت المعايير المقررة قد روعيت. وقد تم اعتماد القانون بعد سنوات طويلة من المناقشات داخل المجتمع الهولندي. وكانت السلطات تبدي تساهلا في هذا الأمر من دون أن يكون مشروعا خصوصا في حالات السرطان المستعصية وفي مراحل المرض الأخيرة. يشار إلى أن عام 2000 شهد في هولندا 2113 حالة من هذا النوع بينها 1893 تتعلق بمرضى السرطان في المراحل الأخيرة.

المصدر : الفرنسية