محكمة بريطانية تسمح لمريضة مشلولة بإنهاء حياتها

القتل الرحيم يتيح للمصابين بأمراض مستعصية الانتحار (أرشيف)
منحت محكمة بريطانية مريضة مصابة بالشلل لكنها في كامل وعيها الحق بإنهاء حياتها رغم معارضة أطبائها في أول قضية من نوعها في بريطانيا. وجاء هذا الحكم عقب احتجاجات متزايدة من جانب مرضى يطالبون بالسماح لهم بتحديد وقت موتهم دون تغليب رأي الأطباء.

وأبلغت قاضية من المحكمة العليا البريطانية المريضة وهي أخصائية اجتماعية عمرها 43 عاما بقرار الموافقة على طلبها عبر شاشة فيديو بجوار سريرها في أحد المستشفيات. ويحق للمريضة الآن التوقيع على طلب بإنهاء حياتها في أي وقت، ولم يذكر اسم المريضة لأسباب قانونية.

وكانت المريضة البريطانية تعرضت لتمزق في الأوعية الدموية في الرقبة قبل عام مما أدى إلى إصابتها بالشلل وحرمها القدرة على التنفس بشكل طبيعي. وقال أطباء المستشفى الذي تعالج فيه إن الأخلاقيات الطبية لا تخولهم الحق بإغلاق الجهاز الذي يساعدها في البقاء على قيد الحياة.

وهذه الحالة هي الأولى من نوعها في بريطانيا التي يطلب فيها شخص وهو في كامل قواه العقلية من الأطباء إغلاق جهاز الإعاشة بهذه الطريقة. وكانت حالات الموت الرحيم السابقة في بريطانيا تتعلق بمرضى كانت حالتهم الصحية تتدهور باستمرار إلى موت محتم.

المصدر : وكالات