علماء بريطانيون يطورون جهازا جديدا لفحص العيون

نجح باحثون بريطانيون في تطوير تقنية جديدة قد تحدث ثورة في الأساليب المتوافرة حاليا لفحص العين. وقال الباحثون في كلية العلوم الفيزيائية والبصريات, بجامعة كنت البريطانية, إن هذه التقنية التي تعرف بالتصوير الطبقي ثنائي القناة البصري, تحسن دقة التشخيص من جهة, وتكون أكثر راحة وإقناعا للمريض من جهة أخرى.

وأوضح هؤلاء أنها حصيلة دمج تقنتي تصوير معا لإنتاج صور متزامنة في آن واحد بدرجات وضوح متعددة, ويمكن استخدامها لتكوين 30 صورة لمنطقة الشبكية الواقعة خلف العين, قابلة للدوران والفحص من مناظير وأبعاد مختلفة.

وأشار الخبراء إلى أن هذه التقنية الجديدة الناتجة عن دمج تقنيتي تصوير, تقدم للأطباء نظرة عميقة وشمولية لنسيج العين, وللمرضى وسيلة تشخيص أقل إيلاما وأكثر دقة وراحة, ولا تسبب الآثار الجانبية المؤقتة التي تسببها التقنيات التقليدية مثل فقدان الرؤية اللونية التي قد تبقى لعدة ساعات قبل أن ترجع إلى وضعها الطبيعي, وذلك لأنها تعمل على مستوى طاقة منخفض, منوهين إلى إمكانية استخدام هذه التقنية بفعالية كبيرة لتصوير أنسجة أخرى في الجسم.

المصدر : قدس برس