50% من المصابين بالإيدز في العالم من النساء

مصابة بالإيدز في كمبوديا
قالت أحدث إحصائيات لهيئة مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) التابعة للأمم المتحدة إنه بنهاية هذا العام يتوقع أن يكون الإيدز قد تسبب في وفاة 3.1 ملايين ضحية إلى جانب إصابة خمسة ملايين آخرين بالفيروس القاتل.

وتشير الإحصائية إلى أن 42 مليون شخص نصفهم من النساء مصابون بالفيروس أو المرض. وقال رئيس هيئة مكافحة الإيدز بيتر بيوت اليوم إن النساء أصبحن يشكلن 50% من إجمالي عدد المصابين على مستوى العالم.

وأضاف في مقابلة أجريت معه قبل يوم الإيدز العالمي الذي يحل في الأول من ديسمبر/ كانون الثاني المقبل "في أفريقيا تشكل النساء 58% من إجمالي عدد المصابين بالفيروس".

وتعني زيادة عدد المصابات بالفيروس أو الإيدز أن أعدادا أكبر من الرضع من الممكن أن يصابوا بالإيدز عبر انتقاله من أمهاتهم.

يشار إلى أن مرض الإيدز تسبب بوفاة أكثر من 25 مليونا في كل أنحاء العالم منذ اكتشافه أول مرة. وتعد قارة أفريقيا أكثر القارات تضررا به.

ويوجد في أفريقيا 29.4 مليون مصاب بالفيروس والإيدز، في حين أن شرقي أوروبا وآسيا الوسطى التي يعيش بها 1.2 مليون مصاب فيها أسرع نمو للمرض، إلا أن آسيا وخاصة الصين والهند أصبحتا تشبهان القنبلة الزمنية.

المصدر : رويترز