السود لا يثقون بالنظام الطبي في الولايات المتحدة

أفاد مسح طبي أجري في الولايات المتحدة أن قرابة 85% من الأميركيين من أصل أفريقي و52% من الأميركيين البيض يعتقدون أنهم قد يستخدمون كحيوانات تجارب في الأبحاث الطبية دون معرفتهم أو موافقتهم.

وقال الاستطلاع إن معظم الأميركيين الأفارقة لا يثقون بأطبائهم، كما إنه من الصعب العثور على أميركي من أصل أفريقي يقبل بالمشاركة في الأبحاث والتجارب الطبية التي يتم إجراؤها على البشر.

ولا يزال الأميركيون الأفارقة يتذكرون جيدا فضيحة إحدى الدراسات الطبية، إذ ترك الأطباء مواطنين من أصل أفريقي من ولاية ألاباما مصابين بمرض السفلس دون علاج بين الأعوام 1932 و1972 رغم امتلاكهم مصل الشفاء وذلك لدراسة طبيعة المرض. ومنذ ذلك الحين تزعزعت ثقة الأميركيين السود في الأبحاث الطبية وكذلك البيض.

وقالت الدكتورة غيسيل كوربي سميث من جامعة كارولينا الشمالية التي أشرفت على الدراسة إن المخاوف لا تساعد في إنجاح التجارب العلمية المهمة. وبحسب الدراسة فإن 63% من الأميركيين الأفارقة و38% من البيض يرون أن الأطباء يصفون الأدوية للمريض كجزء من التجارب ودون علمه.

المصدر : رويترز