بريتوريا تؤكد رفضها تبني برنامج دواء مضاد للإيدز

طفل جنوب أفريقي مصاب بالإيدز
أعلنت حكومة جنوب أفريقيا أنها لن تنفذ أمرا أصدرته محكمة بناء على دعوى رفعها ناشطون في مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب الإيدز يدعوها إلى تبني برنامج أدوية تمنع انتقال الفيروس المسبب للمرض من الأم لوليدها.

وقالت وزيرة الصحة في حكومة جنوب أفريقيا مانتو تشابالالا مسيمانغ اليوم إن الموعد النهائي المحدد للحكومة للاستجابة لأمر المحكمة انتهى أمس الأربعاء، وأكدت إصرار الحكومة على رفض الأمر.

وقالت الوزيرة إن الحكومة ستواصل إجراء الدراسات على هذا الدواء في 18 مركزا طبيا في البلاد للتعرف على جدواه وتأثيره المقاوم للمرض لمدة عامين قبل أن تفكر في تبني البرنامج.

وتطالب مجموعة تطلق على نفسها اسم "حملة المعالجة في جنوب أفريقيا" وتنشط في مجال مكافحة مرض الإيدز بأن تتبنى الحكومة في جنوب أفريقيا برنامجا لتوزيع نوع من الأدوية يسمى "نيفيرابين" يساعد في الحد من أعداد الأطفال الذين ينتقل إليهم الفيروس المسبب للمرض من أمهاتهم المصابات عند الولادة.

وتقول مصادر طبية إن إعطاء جرعة واحدة من دواء نيفيرابين للمرأة الحامل أثناء عملية الوضع تتبع بجرعة أخرى للمولود في غضون ثلاثة أيام من شأنها تقليل معدل انتقال الفيروس بنسبة 13%، وتمنح إحدى شركات الدواء الألمانية هذا العقار مجانا للدول النامية للتصدي لانتقال الفيروس المسبب للإيدز من الأم الحامل إلى مولودها.

وأثبتت تجربة استعمال هذا الدواء في عدد من الدول كفاءته في تقليل خطورة انتقال هذا الفيروس إلى الأطفال حديثي الولادة.

المصدر : رويترز