خبير ألماني في الإشعاع يحذر من الهواتف المحمولة

قال مسؤول ألماني بارز في مجال الإشعاع إنه يتعين على الناس خاصة الأطفال تقليل استخدامهم للهواتف المحمولة كإجراء احتياطي من الناحية الصحية. وقال رئيس وكالة الحماية من الإشعاع فولفرام كونيغ لصحيفة برلينر تسايتونغ "بصفة عامة يتعين أن تكون المحادثات عبر الهواتف المحمولة أقصر ما يمكن، ويتعين على الآباء إبعاد أطفالهم عن تلك التكنولوجيا قدر الإمكان". كما نصح كونيغ في المقابلة التي تنشر غدا قائدي السيارات بتفادي استخدام الهواتف المحمولة كلية.

وتعرضت صناعة الهواتف المحمولة بالولايات المتحدة في وقت سابق هذا العام إلى هجوم قانوني جديد من خلال سلسلة من الدعاوى القضائية بأن هذه الهواتف تمثل مجموعة أخطار على الصحة من أول الالتهابات وحتى تلف المخ. وأسقطت معظم الدعاوى المماثلة التي رفعت في الماضي.

ولم تعثر الدراسات التي نشرت مؤخرا في دوريتي "نيو إنغلند جورنال أوف مديسن" و"أميركان مديكال إسوسييشن" على أي دليل بأن الهواتف المحمولة تسبب أوراما في المخ للأشخاص الذين يستخدمونها.

وقال كونيغ إنه لا يوجد دليل علمي على الأخطار الصحية التي تسببها الهواتف المحمولة، لكنه حذر من احتمال وجود أخطار غير معروفة نتيجة لتأثيرها الحراري والبيولوجي. وقال إنه يتعين أن يثبت العلم بصورة عاجلة ما إذا كانت هناك علاقة بين الهواتف المحمولة وبين مجموعة من الأمراض المختلفة.

المصدر : رويترز