جنون العظمة منتشر في أوسلو


undefinedقال باحثون نرويجيون إن واحدا بين كل سبعة من سكان العاصمة النرويجية أوسلو يعاني من اضطرابات في الشخصية ومشاكل عادة ما تكون شائعة بين الأشخاص الأقل تعليما الذين يعيشون بمفردهم.

وأضاف هؤلاء أن الاضطرابات التي قاموا برصدها في مقابلات مع 2053 شخصا تشمل الخيلاء المرضي "البارانويا" المعروف أيضا بجنون العظمة والحساسية الشديدة للنقد والسلوك المضاد للعرف الاجتماعي السائد.

وكتب سفين تورجرسن الباحث بجامعة أوسلو الذي قاد الدراسة في دورية للطب النفسي تنشرها الجمعية الطبية الأميركية يقول إن اضطرابات الشخصية وجدت في أغلب الأحيان بين أفراد من الطبقات الاجتماعية والاقتصادية الأدنى الذين يعيشون بمفردهم قرب وسط المدينة.

وتشير الدراسة وهي الأولى من نوعها في المدينة إلى أن 13.4% من سكان المدينة يعانون من اضطرابات مختلفة في السلوك.

المصدر : رويترز