عـاجـل: رويترز عن سفير إيران في لندن: إطلاق سراح الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو بعد استكمال الإجراءات القانونية

بريطانيا تواجه خطر التحول إلى أمة من البدناء

قال باحثون إن بريطانيا تواجه خطر التحول إلى أمة من البدناء بسبب تزايد أعداد أطفال المدارس الابتدائية من ذوي الأوزان الزائدة، إذ إن واحدا من كل خمسة أطفال في التاسعة من العمر وزهاء ثلث البنات في الحادية عشرة من أعمارهن تزداد أوزانهم عن الحد الطبيعي وغالبا ما يستمر هذا الاتجاه في سنوات المراهقة والبلوغ.

وقالت الطبيبة ماري رودولف لرويترز "بدءا من سن التاسعة تحدث زيادة ملموسة في أعداد أصحاب الأوزان المفرطة والبدناء عند مستويات مثيرة للقلق لأنه من المتوقع أن تزداد مستويات البدانة بين البالغين وأن يصاحب ذلك مشكلات طبية كبيرة".

وأضافت رودولف وهي طبيبة أطفال في مؤسسة للصحة الذهنية في شمالي إنجلترا أن هذا الاتجاه في بريطانيا يتفق مع مثيله في دول غربية أخرى.

واستخدمت الطبيبة وزملاء لها مؤشر كتلة الجسم وهي طريقة قياسية لقياس البدانة لما يقرب من 700 طفل في عشر مدارس ابتدائية في الفترة من عام 1996 إلى عام 1999 وقارنوا نتائجهم بمستويات النمو المتوقعة.

وتوصلوا إلى وجود زيادة ملحوظة في نسبة ذوي الأوزان الزائدة والبدناء من الأطفال بين التاسعة والحادية عشرة من العمر من البنين والبنات.

وتتفق هذه النتائج المنشورة في الدورية الطبية البريطانية مع دراسات أخرى حديثة ذكرت بالتفصيل زيادات مثيرة للقلق بشأن بدانة الأطفال البريطانيين.

وعلقت رودولف قائلة "نرجع هذا ودون إثارة للدهشة إلى الأسلوب الغذائي وقلة ممارسة النشاط العضلي، والعنصر الأكثر أهمية ربما هو انخفاض ممارسة التمارين البدنية بشكل رسمي أو غير رسمي". وتزداد مستويات البدانة في الأطفال الصغار بمعدل يدفع رودولف وزملاءها إلى الاعتقاد بأنها مسألة صحية كبيرة تتطلب اهتماما عاجلا.

المصدر : رويترز