القضاء على شلل الأطفال أصبح وشيكا

حملة تطعيم ضد شلل الأطفال في نيجيريا (أرشيف)
قالت منظمة الصحة العالمية إن القضاء على مرض شلل الأطفال قد استكمل بنسبة 99 في المائة، لكن فرق التطعيم ضد المرض يجب أن تعمل في مناطق ساخنة مثل أنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ودول في جنوب القارة الأفريقية تمزقها الحرب الأهلية إذا ما أريد القضاء على المرض بشكل تام.

وجاء في بيان للمنظمة أنه تم الإبلاغ عن أقل من 3500 حالة في العام الماضي، وهو ما يشكل تراجعا بنسبة 99% من عدد الحالات التي بلغت 350 ألفا عام 1988 عندما بدأت الحملة العالمية للقضاء على مرض شلل الأطفال.

وذكرت المنظمة أن هذا المرض يوجد حاليا في 20 بلدا فقط، بعد أن كان موجودا في 30 بلدا عام 1999 وفي 125 بلدا عام 1988.

تجدر الإشارة هنا إلى أن معظم البلدان التي يوجد فيها المرض تقع في جنوب آسيا وجنوب الصحراء الأفريقية الكبرى.

ومن جهتها قالت المديرة التنفيذية لصندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة كارول بيلامي إنه يتعين تطعيم الأطفال الذين لم يكن متاحا الوصول إليهم بسبب الحرب والعزلة وعدم توفر الخدمات والمرافق.

وفي هذا السياق تقول منظمة الصحة العالمية إن نقل الطعم إلى نحو 600 مليون طفل في أنحاء العالم بحلول عام 2005 يكلف مليار دولار. وتضيف المنظمة أنه يوجد حاليا عجز يبلغ 400 مليون دولار، وتبذل المنظمة جهودا دولية لسد هذا العجز عن طريق الطلب من الشركات والمؤسسات الخاصة المساهمة في ذلك.

من المعروف أن مرض شلل الأطفال سريع العدوى وغير قابل للشفاء، ويصيب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات. وفي حالة واحدة من بين كل 200 حالة يسبب المرض الذي يصيب الجهاز العصبي شللا دائما في الساقين.

المصدر : رويترز