عـاجـل: شينكر للجزيرة: هناك ضرورة للتهدئة في اليمن والتوصل إلى تفاهمات تخدم حكومة الوحدة لأن الحرب لا تخدم أي طرف

دراسة: عقاقير الصرع لدى النساء تسبب تشوهات المواليد

أظهرت دراسة أن بعض العيوب الخلقية -مثل صغر حجم الرأس أو تأخر النمو- التي يتعرض لها أبناء المصابات بالصرع اللاتي يتناولن عقاقير لعلاج نوباته، تنجم عن العقاقير وليس عن المرض ذاته.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في عدد يوم الخميس من مجلة نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن أن 98 مصابة بالصرع لم يتناولن عقاقير مضادة للمرض أثناء فترة الحمل لم يزد احتمال إصابة أطفالهن بتشوهات جسدية عن احتمال إصابة أطفال 508 سيدات غير مصابات بالمرض.

وجاء في الدراسة أن معدل العيوب الخلقية لمواليد 316 امرأة مصابة ممن يتناولن العقاقير كان أعلى بما يزيد عن ثلاثة أمثال معدله في حالة النساء المصابات اللواتي لم يتناولن العقاقير.

وبالنسبة للاتي يتناولن عقارين أو أكثر مضادين لنوبات الصرع كان معدل العيوب الخلقية أكثر من أربعة أمثاله بين مواليد النساء اللواتي لم يتناولن العقاقير.

وقال باحثون شاركوا في الدراسة إن بعض المراجع الطبية تعزو العيوب الخلقية المذكورة إلى نوبات الصرع ذاتها أو أوجه اختلال وراثية تجعل الأم عرضة للصرع.

وأوضح أحد الباحثين أنه تم التوصل إلى نتيجة مفادها أن الأبناء الرضع للنساء اللاتي يتناولن عقاقير مضادة للتشنجات كعلاج للاضطرابات المزاجية والصداع النصفي والآلام، كان لديهن زيادة في معدل العيوب الخلقية مشابه لنمط أبناء المصابات بالصرع.

المصدر : رويترز