فئران معدلة وراثيا تفرز لقاحا ضد الملاريا

قال باحثون أميركيون إن فئرانا معدلة وراثيا أفرزت لقاحا ضد الملاريا في لبنها ثبتت فعاليته في حماية قرود من هذا المرض.

وأضافوا أن تجربتهم أظهرت إمكانية الاستفادة من الحيوانات في إنتاج لقاحات رخيصة الثمن وبكميات وفيرة. وأردفوا إنه لو نجحت التجربة نفسها مع حيوانات أكبر حجما مثل الماعز فيمكن إنتاج لقاح يكفي لتحصين ما يصل إلى عشرين مليون شخص سنويا.

وقال أنتوني ستاورز باحث الملاريا بالمعهد القومي للأمراض المعدية الذي قاد الدراسة "ينبغي ألا يكون اللقاح فعالا وحسب بل لا بد أن يكون رخيصا في تكلفته حتى يمكن الاستفادة منه في تلك الدول التي تعاني بشدة من الملاريا".

ومضى يقول "ولو نجح هذا فإن قطيعا من الماعز يمكن أن ينتج لقاحات كافية لأفريقيا كلها".

يشار إلى أن الملاريا تودي بحياة 2.7 مليون شخص سنويا ويسببها طفيلي ينقله البعوض. ومن العسير للغاية ابتكار لقاح فعال ضد المرض لأن الطفيلي المسبب له يمر بمراحل عديدة في جسم الإنسان حيث ينتقل من الدم إلى الكبد ثم يعود إلى الدم.

وتقدر منظمة الصحة العالمية حدوث حوالي 500 مليون حالة إصابة بالملاريا سنويا تسعون بالمائة منها في أفريقيا.

المصدر : رويترز