خبراء يدعون لبدء حملة تطعيم ضد الجدري في أميركا

أوصى خبراء صحة اتحاديون في الولايات المتحدة ببدء حملة تطعيم تستهدف أشخاصا بأعيانهم إلى جانب العمل بنظام الحجر الصحي لمواجهة أي تفش محتمل لفيروس الجدري المميت شديد العدوى. ويأتي ذلك على خلفية تزايد المخاوف الأميركية من شن هجمات بيولوجية.

ودعا خبراء في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في تقرير للمركز إلى ضرورة عزل أي شخص مصاب أو يشتبه في إصابته خلال أي تفش للفيروس. وأضاف التقرير أن الأشخاص المحيطين بالمصاب مثل أفراد أسرته وزملائه في العمل يجب تطعيمهم ومتابعة حالتهم. وكان لهذه الاستراتيجية الفضل في المساعدة على القضاء على الجدري في أواخر السبعينات.

وبرغم أن برامج التطعيم في أنحاء العالم قضت على الجدري إلا أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وما تلاها من إصابات ببكتيريا الجمرة الخبيثة عن طريق البريد عززت المخاوف من احتمال استخدام الفيروس كعنصر من عناصر الحرب الجرثومية.

أميركية توفيت مؤخرا إثر إصابتها بالجمرة الخبيثة

وتوفى خمسة أشخاص بالجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة إضافة إلى إصابة 13 آخرين في تفش بدأ الشهر الماضي في ولاية فلوريدا. وتتضمن قوائم مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها خمس حالات أخرى مشتبه بإصابتها بالجمرة الخبيثة في نيويورك ونيوجيرسي.

وينظر مسؤولو صحة كثيرون إلى تفشي الجمرة الخبيثة باعتباره إنذارا لتهديد الجدري الأخطر بكثير والذي وصفه المركز بأنه قد يتجاوز إمكانات الأنظمة الطبية والصحة العامة الحالية.

ويؤدي الجدري الذي ينتقل من خلال الاختلاط إلى وفاة نحو ثلاثين في المائة من ضحاياه، وتبقى آثاره على بقية الضحايا مدى الحياة. وتوقفت برامج التحصين بعد قليل من ظهور آخر حالة في الصومال عام 1977 بما يعني أن هناك ملايين اليوم غير محصنين ضد الفيروس.

ونجحت منظمة الصحة العالمية في إقناع معظم الحكومات بالتخلص من مخزونها من الفيروس، لكن الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق احتفظا بعينات في مخازن مغلقة. وتتهم دول مثل العراق وكوريا الشمالية بأنها تمتلك كميات محدودة من الفيروس.

وعقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول أعلن وزير الصحة الأميركي تومي طومسون عن خطط تكوين مخزون من ثلاثمائة مليون جرعة من لقاح الجدري بما يتيح تطعيم كل فرد في الولايات المتحدة، ويبلغ المخزون الحالي نحو 15 مليون جرعة.

ورغم تردد مسؤولي الصحة في بدء حملة تطعيم شاملة بسبب مخاوف من الآثار الجانبية إلا أنهم يقولون إن جرعات اللقاح يمكن توفيرها خلال ساعات من حدوث تفش للفيروس.

المصدر : رويترز