أجهزة إنذار لكشف الجمرة الخبيثة في الأفق

أحد الطلاب يعرض مزرعة لبكتيريا الجمرة الخبيثة في أحد المختبرات بالمكسيك
في إنجاز جديد تحقق في مجال الكشف عن الأمراض الجرثومية, تمكن باحث أميركي من تطوير نموذج أولي لجهاز كاشف يطلق صوتا منبها أو إنذارا عند وجود الميكروبات مثل بكتيريا الجمرة الخبيثة في الجو.

وأوضح الدكتور جيان سمول أخصائي الفيزياء الحيوية وأستاذ الكيمياء والكيمياء الحيوية في جامعة إيسترن واشنطن الأميركية, أن الجهاز الكاشف الجديد يعمل على جمع عينات الهواء باستمرار ويحللها في أقل من نصف ساعة.

وأظهر البحث الذي أجري في مختبرات نافال للبحوث أن المواد الشائعة مثل غبار الطرق والقمامة تسلك سلوكا مختلفا عن البكتيريا, لذلك فمن الممكن تمييزها عن بعضها بدقة كبيرة.

وقام الباحثون باختبار الجسيمات البيولوجية التي يتراوح حجمها بين 1 و10 مايكرون (وهو ما يعادل واحد من المليون من المتر) باستخدام الليزر وأجهزة إحساس صوتية للكشف عن الميكروبات وتعريفها عن طريق إثارة المواد الماصة للضوء التي تطلق الطاقة على شكل حرارة تولد بدورها موجات صوتية يتم قياسها بواسطة محول الطاقة فوق الصوتي.

المصدر : قدس برس