شركات طيران عالمية تحذر من مرض الدرجة السياحية

أعلنت الخطوط الجوية البريطانية أنها ستقوم بإصدار تحذيرات للمسافرين على خطوطها من احتمال الإصابة بالجلطات الدموية القاتلة أثناء الرحلات الطويلة.

وقال الناطق باسم الشركة إن التحذيرات سترفق مع تذاكر السفر للرحلات الطويلة، والتي تنبه المسافرين إلى أن الجلوس لفترة طويلة قد يسبب ركوداً في الدورة الدموية، وهو الأمر الذي يزيد من احتمال حدوث مشاكل صحية كالجلطة الدموية.

وتأتي التحذيرات التي تنوي الشركة إصدارها بعد شهرين من نشر تقرير أعدته لجنة برلمانية، يطلب من شركات الطيران القيام بتحذير المسافرين على خطوطها من أن البقاء فترة طويلة بدون حركة قد يسبب مشاكل صحية.

وتبرز قضية الجلطة الدموية التي لها علاقة بالرحلات الجوية والمشهورة باسم "أعراض الدرجة السياحية" بعد وفاة شابة بريطانية تبلغ من العمر 28 عاماً، أصيبت بانهيار وتوفيت بعد قيامها برحلة طويلة من أستراليا استمرت 20 ساعة.

ويقول فارول خان مدير المعهد المستقل لشؤون صحة الطيران إن عدد الذين يموتون سنوياً في بريطانيا بسبب الجلطات الدموية يبلغ 20 ألف شخص، وإن 10% منها لها علاقة بالرحلات الجوية. وتوقع خان أن يتزايد عدد الوفيات التي تصنف بأن لها علاقة بالسفر جواً بسبب زيادة معرفة الأطباء بالموضوع.

وتؤكد الابحاث أن الجلطات تصبح قاتلة عندما تصل إلى الرئتين، ولكن بإمكان المسافرين منع تطور الأمور إلى هذا الحد عبر اتخاذ بعض الإجراءات. وتقوم الخطوط البريطانية بالفعل بتحذير المسافرين على خطوطها من الجلوس لفترة طويلة، والقيام بدلاً من ذلك بالتحرك في الطائرة أو القيام ببعض التمارين أثناء الجلوس في الكرسي، وشرب كمية كبيرة من الماء.

وتنبه الشركة المسافرين من عوامل أخرى قد تزيد من حدوث الجلطات، ومنها استعمال حبوب منع الحمل، والسمنة المفرطة، وتقوم بشكل خاص بتحذير أولئك الذين أجروا عمليات جراحية منذ فترة قريبة، أو الذين لديهم تاريخ من الإصابة بالجلطة الدموية.

وستقوم الشركة بإصدار ملصقات إعلانية ستوضع في عيادات الأطباء ومكاتب السفر السياحية تبين مخاطر الإصابة أثناء السفر. وستفتتح خطوط هاتفية خاصة للرد على أسئلة المسافرين. ولكن الشركة سوف تمتنع عن توجيه النصيحة للمسافرين بتناول الأسبرين الذي يساعد على تمييع الدم بسبب وجود حساسية منه لدى بعض المسافرين. ولكن فارول خان يقول إن الأسبرين مفيد جداً قبل الرحلة وسوف لن نمتنع عن إصدار هذه النصيحة.

ومن ناحية أخرى انضمت شركات طيران أخرى للحملة الهادفة إلى توعية المسافرين باحتمال الإصابة بالجلطة الدموية في حال الرحلات الطويلة. وصرح متحدث باسم الطيران السنغافوري أنها ستصدر نشرات توعية بما يسمى بمرض الدرجة السياحية. وتزايد القلق من هذه القضية بعد وفاة عدد من المسافرين في الرحلات الطويلة بعد أن أصيبوا أثناءها بجلطات دموية قاتلة.

وفي ملبورن بأستراليا قالت شركة محاماة إنها تلقت طلبات من حوالي 800 أسترالي يريدون مقاضاة 20 شركة طيران عالمية بخصوص مرض الدرجة السياحية. وأضافت أن المزيد من الأستراليين من المتوقع أن يرفعوا دعاوى مماثلة.

المصدر : وكالات