بعد تدخل ترامب.. تحالف "أوبك بلس" يعلن أكبر خفض لإنتاج النفط في التاريخ

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان متحدثا في أحد الاجتماعات الأخيرة عبر الفيديو لأوبك وحلفائها (رويترز)
وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان متحدثا في أحد الاجتماعات الأخيرة عبر الفيديو لأوبك وحلفائها (رويترز)

أعلن تحالف "أوبك بلس" الأحد التوصل إلى اتفاق لإجراء أكبر خفض لإنتاج النفط في التاريخ من أجل وقف انهيار الأسعار، وذلك في أعقاب حرب نفطية بين السعودية وروسيا، قطبي ذلك التحالف.

وقال التحالف إنه اتفق على تقليص الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا (أي بنحو 10% من المعروض العالمي) في شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران المقبلين، وذلك بعد محادثات مطولة على مدى أربعة أيام، وعقب ضغوط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويعد هذا أكبر خفض لإنتاج النفط العالمي في التاريخ، إذ يفوق أربعة أمثال التخفيضات التي اتفق عليها المنتجون في خضم الأزمة المالية العالمية عام 2008.

ترامب: اتفاق "عظيم"
وقال الرئيس ترامب عبر تويتر إن "اتفاق النفط الكبير من أوبك بلس قد أنجز.. سينقذ مئات الآلاف من الوظائف في قطاع الطاقة داخل الولايات المتحدة".

وتوجه بالشكر إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز لسعيهما نحو إنجاز الاتفاق، مضيفا "تحدثت للتو معهما.. إنه اتفاق عظيم للجميع".

مكالمة ثلاثية
وقال الكرملين إن بوتين أجرى اتصالا هاتفيا ثلاثيا مع ملك السعودية والرئيس الأميركي، وإن الثلاثة أكدوا التزامهم باتفاق "أوبك بلس" الجديد لخفض إنتاج النفط ودخوله حيز التنفيذ.

كما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نبأ المكالمة، وقالت إن القادة الثلاثة عبروا عن ارتياحهم لما أثمرته الجهود الأخيرة من اتفاق لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط، وأضافت أنهم شددوا على ضرورة أن تواصل الدول المنتجة القيام بمسؤولياتها من ناحية استقرار الأسواق ودعم الاقتصاد العالمي.

تعقيب ولي العهد السعودي
وفي مكالمة هاتفية أخرى، تحدث ترامب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ورحب الجانبان باتفاق خفض إنتاج النفط.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية، فقد أكد محمد بن سلمان للرئيس ترامب أن التخفيضات المتفق عليها في إنتاج النفط تتناسب مع حجم تداعيات وباء كورونا.

تفاصيل الاتفاق
ويأتي الاتفاق بعد اجتماعات عبر دائرة تلفزيونية لدول تحالف "أوبك بلس". وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قبيل إعلان الاتفاق إن الولايات المتحدة مستعدة لخفض إنتاجها النفطي بما بين مليونين وثلاثة ملايين برميل يوميا، واصفا قرار السعودية زيادة الإنتاج في الآونة الأخيرة بأنه "غير عقلاني".

وقال تحالف "أوبك بلس" إنه يتطلع إلى قيام المنتجين غير الأعضاء في التحالف مثل الولايات المتحدة وكندا والبرازيل والنرويج، بخفض كمية أخرى بنسبة 5% من إنتاج النفط، أي حوالي خمسة ملايين برميل يوميا.

وقالت مصادر في التحالف لوكالة رويترز إن تخفيضات إنتاج النفط الفعلية قد تصل إجمالا إلى نحو 20 مليون برميل يوميا، عند حساب مساهمات الدول غير الأعضاء في "أوبك بلس" وتخفيضات طوعية بنسب أكبر من جانب بعض الأعضاء.

الضغوط الأميركية
وقالت "وول ستريت جورنال" الأميركية إن صفقة خفض إنتاج النفط جاءت بعد تدخل الرئيس دونالد ترامب الذي ضغط على السعودية من أجل تقديم تنازلات مع المكسيك التي كانت ترفض المقترحات السعودية لخفض الإنتاج.

وأوضحت الصحيفة أن السعودية والمكسيك تنازعتا بشأن خفض إنتاج النفط، مما عرض الاتفاق للخطر لولا تدخل الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي من الولايات المنتجة للنفط، إنهم أجروا اتصالا هاتفيا استغرق ساعتين مع ثلاثة مسؤولين من السعودية، وطالبوهم باتخاذ إجراء ملموس لخفض إنتاج النفط الخام.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة