عـاجـل: وزير الخارجية الإيطالي: يمكن أن تشمل العملية الأوروبية لتطبيق حظر الأسلحة البر الليبي

النفط يخسر.. غولدمان ساكس: فيروس كورونا يلحق ضررا باقتصاد الصين وأميركا

غولدمان ساكس رجح تراجع الاقتصاد الصيني من 5.9% إلى 5.55 العام الحالي (رويترز)
غولدمان ساكس رجح تراجع الاقتصاد الصيني من 5.9% إلى 5.55 العام الحالي (رويترز)

قال بنك الاستثمار غولدمان ساكس اليوم الجمعة إن تفشي فيروس كورونا من المرجح أن يقتطع 0.4 نقطة مئوية من النمو الاقتصادي بالصين عام 2020، كما أنه من المحتمل أن يكون له أيضا تأثير سلبي بدرجة أقل على نمو الاقتصاد الأميركي.

يأتي ذلك وسط تخوفات من تأثير الفيروس على مستويات الطلب على النفط بالأسواق.

ويقدر بنك غولدمان ساكس أن نمو الاقتصاد الأميركي سيتراجع 0.4 نقطة مئوية يالربع الأول، لكنه قال إن النمو من المرجح أن يتعافى بالربع الثاني "وهو ما سيؤدي إلى تراجع صاف صغير للنمو في أميركا عام 2020 بكامله".

وعدل البنك بالخفض توقعاته لنمو الناتج المحلي الاجمالي في الصين هذا العام إلى 5.5% من 5.9%.

في الأثناء قال محللون ومتعاملون إن تفشي فيروس كورونا بالصين قد يخفض الطلب على النفط بأكثر من 250 ألف برميل يوميا بالربع الأول من العام الجاري، ويتسبب في انخفاض أسعار النفط المحاصر بالفعل بفائض من الإمدادات.

وسيتلقى الطلب على وقود الطائرات في الصين أغلب الضرر -إذ إن الصين أكبر مستورد للنفط، كما أنها واحدة من أسرع أسواق الطيران نموا- وذلك بسبب قيود صارمة على السفر تحد من الرحلات المحلية، في حين تتجنب شركات طيران دولية البلاد.

قيود صارمة
وفرضت العديد من المدن الصينية قيودا صارمة على السفر، وأوقفت شركات طيران عالمية الرحلات المباشرة إلى المدن الرئيسية بالصين أو قلصتها.

وقالت شركة الاستشارات "جيه.إل.سي" إن نشاط المصافي الصينية هوى بنسبة 15% الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة صينية معنية بالتجارة الدولية اليوم أنها ستقدم اعتمادات لفرض حالة القوة القاهرة للشركات غير القادرة على الوفاء بعقود نتيجة الفيروس.

وقدرت "إف.جي.إي" للطاقة التراجع في الطلب على النفط بما يصل إلى 840 ألف برميل يوميا في فبراير/شباط المقبل، لكن السوق تبدو مقبلة على تأثير على الاقتصاد الأوسع نطاقا في حال فشل جهود احتواء المرض. 

وانتشر الفيروس ليصيب أكثر من 9800 شخص حول العالم، ليتخطى إجمالي حالات الإصابة من وباء سارس عامي 2002 و2003 ويودي بحياة 213 شخصا جميعهم في الصين.

المصدر : رويترز