اتفاق التجارة الأميركي الصيني.. تغير خجول للعملات وهدوء البورصات والذهب أكبر الخاسرين

العملة الصينية ربحت بعض الشيء بعد الاتفاق وتراجع المؤشر الذي يتتبع الدولار إلى أدنى مستوى بثمانية أشهر (غيتي)
العملة الصينية ربحت بعض الشيء بعد الاتفاق وتراجع المؤشر الذي يتتبع الدولار إلى أدنى مستوى بثمانية أشهر (غيتي)

لم تتأثر العملات الرئيسية إلى حد كبير اليوم الخميس بتوقيع اتفاق "المرحلة 1" التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وكانت معظم المسائل التي جرى الاتفاق عليها متوقعة من جانب المستثمرين منذ الصيف، فماذا عن باقي الأسواق؟

سجل اليورو مقابل الدولار في أحدث تعاملات ارتفاعا نسبته 0.1% إلى 1.1164 دولار، وهو ما يماثل أعلى مستوى في أسبوع، والذي بلغه في اليوم السابق.

وتراجع مؤشر يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات منافسة لأدنى مستوى في ثمانية أشهر عند 97.14.

وأشادت بكين وواشنطن بالاتفاق الذي جرى توقيعه مساء أمس الأربعاء في البيت الأبيض باعتباره خطوة للأمام في تسوية نزاعهما التجاري المرير.

وغذى مارك بينس نائب الرئيس الأمريكي التفاؤل بشأن إحراز المزيد من التقدم، قائلا إن مباحثات "المرحلة 2" بدأت بالفعل.

وارتفع اليوان الصيني (العملة الأكثر تأثرا بالنزاع التجاري بين البلدين المستمر منذ نحو عامين) 0.1% إلى 6.8852 يوانات للدولار بالسوق الخارجية، بالقرب من أعلى مستوى في ستة أشهر عند 6.8662 الذي قفز إليه الثلاثاء.

وتراجعت العملة اليابانية (الين) التي تُعتبر ملاذا آمنا 0.1% إلى 110.03 للدولار، في حين ارتفع الدولار الأسترالي 0.1% إلى 0.6916 دولار أميركي. والعملتان مقياسان لحالة التوتر.

وزاد الجنيه الإسترليني لأعلى مستوى في ستة أيام عند 1.3065 دولار. ومقابل اليورو، جرى تداوله عند 5.45 بنسات بارتفاع 0.1%.

لكن الاتفاق الصيني الأميركي لا يعالج القضايا الاقتصادية الهيكلية التي أدت إلى النزاع، كما لا يلغي بالكامل معظم الرسوم التي فرضها الجانبان.

  المستثمرون يعتقدون أن نتائج هذا الاتفاق كانت متوقعة منذ الصيف الماضي (رويترز)

البورصات العالمية
ارتفعت مؤشرات رئيسية بأسواق الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية بعد توقيع الاتفاق أمس، لكنها تباطأت في وقت لاحق بفعل مخاوف من ألا يهدئ الاتفاق توترات التجارة لمدة طويلة مع وجود الكثير من القضايا الشائكة التي لم تُحل بعد.

وفي أوروبا، صعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% في التعاملات الصباحية. وصعدت الأسهم الألمانية 0.4 % بعدما أغلقت على انخفاض في اليوم السابق بفعل بيانات سلبية عن الناتج المحلي الإجمالي.

وفي اليابان، ارتفع اليوم مؤشر نيكي القياسي 0.1%، في حين تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنفس النسبة.

وتأثرت الأسهم المدرجة في طوكيو على نحو أكبر بالمسائل المحلية وتطلع المستثمرين لما بعد الاتفاق الأولي المُبرم بين أكبر اقتصادين في العالم.

وفي الولايات المتحدة، أغلقت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية مرتفعة أمس.

وأنهى داو جونز جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعا 0.31%، وصعد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا 0.19%، في حين أغلق مؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 0.08%.

أسعار الذهب تراجعت اليوم بعدما زاد التفاؤل (رويترز)

أسعار الذهب
تراجعت أسعار الذهب اليوم بعدما حفز التفاؤل -بعد توقيع "المرحلة 1"- الشهية للمخاطرة رغم استمرار مخاوف تتعلق بالرسوم وقضايا أساسية لم تحل بعد.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1552.22 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:19 بالتوقيت العالمي. وتراجعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1552.60 دولارا.

في المقابل، ارتفع البلاديوم 0.3% إلى 2270 دولارا للأوقية بعدما بلغ ذروة قياسية عند 2288.12 في وقت سابق من الجلسة.

أسواق النفط
ارتفعت أسعار النفط اليوم بعد توقيع الاتفاق الذي يمهد لقفزة في مشتريات الصين من منتجات الطاقة الأميركية، في حين انخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع.

وبحلول الساعة 07:54 بالتوقيت العالمي، ارتفع خام القياس العالمي برنت 0.5% إلى 64.30 دولارا للبرميل، في وقت صعد الخام الأميركي 0.5% إلى 58.11.

وبموجب "اتفاق المرحلة 1" الذي يدعو لهدنة في الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، تلتزم الصين بشراء النفط والغاز الطبيعي المسال وغيرهما من منتجات الطاقة من الولايات المتحدة بقيمة إضافية قدرها خمسين مليار دولار على مدى عامين.

المصدر : رويترز