وزير مصري: لن نستورد الأرز في السنة المالية الحالية

الحكومة المصرية قالت إن الاحتياطي الإستراتيجي للبلاد من الأرز يكفي حتى 15 فبراير/شباط المقبل (رويترز)
الحكومة المصرية قالت إن الاحتياطي الإستراتيجي للبلاد من الأرز يكفي حتى 15 فبراير/شباط المقبل (رويترز)

قال وزير التموين المصري علي المصيلحي اليوم الأحد إن الاحتياطي الإستراتيجي للبلاد من الأرز يكفي حتى 15 فبراير/شباط المقبل، وإنه لن تكون هناك حاجة لاستيراده خلال السنة المالية الحالية. وتنتهي السنة المالية لمصر في الثالثين من يونيو/حزيران.

وأبلغ الوزير رويترز أن إنتاج الأرز المحلي يكفي حتى ذلك الحين، ولن تكون هناك حاجة إلى مزيد من الواردات.

وبعد أن كانت مصدرا للأرز، قلصت مصر زراعته في مسعى لترشيد مياه النيل، في وقت تبني فيه إثيوبيا سدا بأربعة مليارات دولار عند منابع النهر، وتخشى القاهرة من أن يؤثر على حصتها من المياه؛ وحولتها هذه الخطوة من مصدر إلى مستورد في 2018.

لكن وزارة الزراعة عادت في مارس/آذار الماضي لتقول إن المساحة المزروعة أرزا ستبلغ نحو 1.1 مليون فدان في موسم 2019، ارتفاعا من ثمانمئة ألف فدان في 2018، بهدف تقليص فاتورة الواردات.

ويباع الأرز بخصم كبير في إطار برنامج الدعم الحكومي المصري، الذي تشتري الدولة بموجبه المواد الغذائية ثم تبيعها إلى حملة بطاقات التموين.

وجدد المصيلحي اليوم تطميناته للرأي العام بأن سعر الأرز سيظل مستقرا. ولم تصدر وزارة الزراعة أرقام الإنتاج المحلي للموسم الحالي حتى الآن.

احتياطات إستراتيجية أخرى:

- احتياطي مصر من الزيوت النباتية يكفي 3.7 أشهر.

- احتياطي مصر من السكر يكفي 7.8 أشهر.

- مخزون مصر من القمح يكفي 4.8 أشهر.

المصدر : رويترز