بورصة دبي تخسر بسبب العقارات وقطر تواصل المكاسب

جميع أسهم الشركات العقارية المدرجة بسوق دبي تراجعت في تعاملات الثلاثاء (رويترز)
جميع أسهم الشركات العقارية المدرجة بسوق دبي تراجعت في تعاملات الثلاثاء (رويترز)

غيّرت بورصة دبي اتجاهها لتغلق على انخفاض اليوم الثلاثاء تحت ضغط خسائر أسهم الشركات العقارية، في حين دعمت أسهم البنوك القيادية بورصة قطر لتتفوق في أدائها على أداء الأسواق الرئيسية في المنطقة.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.5%، مع تراجع جميع الأسهم العقارية المدرجة على قائمته.

وانخفض سهم إعمار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة، 2.3%، في حين هبط سهما وحدتيها مجموعة إعمار مولز وإعمار للتطوير 2.1% و2.2% على الترتيب.

وكانت بورصة دبي -إحدى أسوأ البورصات الخليجية أداء في أغسطس/آب الماضي- قد سجلت أمس الاثنين أكبر مكسب ليوم واحد في ثلاثة أعوام ونصف العام.

وتراجعت أسعار العقارات السكنية في دبي بما لا يقل عن الربع منذ منتصف 2014 في ظل تخمة المعروض بسوق العقارات، وهي قطاع مهم في اقتصاد الإمارة.

وتشير تقديرات إلى أن السوق التي تسهم بنحو 7% في الناتج المحلي، قد تتراجع أكثر بفعل العرض الكبير وأسعار النفط المنخفضة.

وشكلت دبي أمس الاثنين لجنة عليا للتخطيط العقاري لتنظيم المشروعات وتفادي المنافسة بين الشركات شبه الحكومية والخاصة، في خطوة تهدف إلى مواجهة الهبوط في سوق العقارات.

وهبط المؤشر العام لسوق أبو ظبي 1% مع تراجع سهم بنك أبو ظبي الأول، أكبر مصرف في الإمارات العربية المتحدة، 1.1% وانخفاض سهم بنك أبو ظبي التجاري 2.6%.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6% تحت ضغط تراجع سهم مصرف الراجحي 1% وهبوط سهم بنك الرياض 2.4%.

وقالت المجموعة المالية هيرميس يوم الأربعاء إن الاستثمار في البنوك السعودية لم يعد مغريا في ظل عوامل من بينها انحسار تدفقات "الصناديق الخاملة" والقلق بشأن جودة الائتمان.

وفي قطر زاد مؤشر البورصة 0.3%، ليواصل مكاسبه للجلسة الرابعة على التوالي، مع صعود سهم بنك قطر الدولي الإسلامي 5.3%، في حين ارتفع سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في منطقة الخليج من حيث الأصول، 1.1%.

وفيما يلي مستويات إغلاق باقي مؤشرات أسواق الأسهم بالشرق الأوسط:

- مصر: نزل المؤشر 0.7%

- البحرين: زاد المؤشر 0.2%

- سلطنة عمان: صعد المؤشر 0.4%

- الكويت: ارتفع المؤشر 0.1%    

المصدر : الفرنسية,رويترز