الفالح وزير الطاقة السابق يفقد منصبا آخر.. الرميان رئيسا لـ"معادن السعودية"

خالد الفالح فقد عدة مناصب بينها رئاسة شركة أرامكو (رويترز)
خالد الفالح فقد عدة مناصب بينها رئاسة شركة أرامكو (رويترز)

عينت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) ياسر الرميان محافظ صندوق الاستثمارات العامة رئيسا لمجلس إدارتها.

وقالت الشركة إن وزير الطاقة السابق خالد الفالح استقال من منصبه كممثل لصندوق الثروة السيادي في مجلس إدارة الشركة.

وأضافت شركة معادن أن الرميان حل أيضا محل الفالح الذي كان عضوا غير تنفيذي في مجلس إدارة الشركة.

وأفاد بيان للشركة على موقع البورصة السعودية بأن استقالة الفالح جاءت "لظروف خاصة"، وقالت إن الفالح كان له "دور بارز في تحقيق أهداف الشركة".

يأتي ذلك بعد أسابيع من خلافة الرميان للفالح رئيسا لمجلس إدارة شركة أرامكو المملوكة للدولة.

وخلف الأمير عبد العزيز بن سلمان -نجل الملك السعودي- الفالحَ وزيرا للطاقة.

وأشرف الفالح على أكثر من نصف اقتصاد السعودية من خلال وزارة طاقة عملاقة تأسست في 2016 للمساهمة في تنفيذ إصلاحات جديدة بشكل سلس.

ورغم الخطط الطموحة للصناعة والتعدين، فإن هذه القطاعات لم تشهد غير تحسن ضعيف نسبي.

ديون وخسائر
وفي تداولات اليوم تراجع سهم شركة معادن 1.2%. وتعمل الشركة في إنتاج الذهب وصناعة الألمنيوم والأسمدة الفوسفاتية.

وسجلت الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي خسائر قدرت بـ371 مليون ريال (99 مليون دولار) مقارنة بأرباح فاقت 1.1 مليار ريال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وعزت الشركة هذا التراجع إلى انخفاض مبيعات الألمنيوم والذهب.

واليوم الأحد أعلنت هيئة السوق المالية الموافقة على طلب شركة معادن زيادة رأس مالها عن طريق تحويل ديون تبلغ نحو ثلاثة مليارات دولار.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أوصت معادن -التي يملك صندوق الاستثمارات العامة حصة فيها- بتحويل ديون مستحقة للصندوق بقيمة 797 مليون دولار إلى أسهم، عقب انتقال هذا الدين من وحدة "معادن للدرفلة" إلى الشركة.

وأبدى البعض تخوفا من خطوة تحويل الديون إلى أسهم، وقال أحدهم "في حال الموافقة على (هذه العملية) فإن نسبة ما يملكه حامل الأسهم من رأس المال ستصبح أقل"، وفق ما أورده موقع "أرقام دوت كوم".

وأضاف آخر أن الشركة "غير قادرة على سداد الديون، لذلك تعطي الدائنين أسهما من دون كاش". وقال ثالث "الشركة أصبحت مثقلة بالأسهم ومهما حققت من أرباح فلن تستطيع توزيع (هذه) الأرباح".

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز