بسبب الهجمات.. ستاندر آند بورز تتوقع انكماش الاقتصاد السعودي هذا العام

وكالة ستاندرد آند بورز توقعت تعافي إنتاج النفط السعودي سريعا عقب الهجمات (رويترز)
وكالة ستاندرد آند بورز توقعت تعافي إنتاج النفط السعودي سريعا عقب الهجمات (رويترز)

توقعت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيفات الائتمانية انكماش الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية بنحو 0.4% هذا العام، متأثرا بانخفاض إنتاج النفط بسبب اتفاق منظمة أوبك والهجمات على منشآت نفطية.

وتعرضت منشأتان لإنتاج النفط تابعتان لشركة أرامكو لهجمات في 14 سبتمبر/أيلول الحالي؛ مما تسبب في وقف 5.7 ملايين برميل يوميا من الخام السعودي، أو نحو 50% من إنتاج أرامكو.

وتوقعت الوكالة اليوم السبت أن يتعافى إنتاج النفط السعودي سريعا في أعقاب هذه الهجمات، لكنها قالت إن المخاطر الجيوسياسية بالنسبة للسعودية لا تزال مرتفعة.

وأكدت الوكالة تصنيفها الائتماني للسعودية عند (2-A/A-) مع نظرة مستقبلية مستقرة، لكنها قالت إن النظرة المستقبلية المستقرة تستند إلى توقعات بسرعة إصلاح منشآت إنتاج النفط التي تعرضت للهجمات.

وكانت وكالة بلومبيرغ للأنباء ذكرت أن السعودية استعادت -بصورة أسرع من المتوقع- قدرتها الإنتاجية الكاملة، إلى ما يفوق 11 مليون برميل يوميا، وذلك قبل أسبوع من الموعد الذي كانت السلطات حددته لذلك.

وتوقعت وكالة ستاندرد آند بورز أن تعزز السعودية جهود تطوير مسارات تصدير عبر البحر الأحمر تساعد في تجنب الخليج المضطرب.

كما توقعت أن تحاول الحكومة السعودية الحفاظ على التوازن بين الإنفاق لدعم الاقتصاد والعمل على احتواء العجز المالي.

وبحسب بيانات الموازنة، تبلغ تقديرات العجز المالي بموازنة 2019 نحو 131 مليار ريال (35 مليار دولار).

وأكدت وكالة ستاندرد آند بورز تصنيفها لديون السعودية السيادية طويلة وقصيرة الأجل عند (A-/A-2).

وبحلول نهاية 2019، تخطط المملكة لوصول ديونها القائمة إلى نحو 181 مليار دولار، بما يعادل 21.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : وكالات