مخاوفهم تزداد.. أغنياء العالم يكدّسون الأموال

العائلات الثرية تتخوف من حدوث ركود اقتصادي عالمي (رويترز)
العائلات الثرية تتخوف من حدوث ركود اقتصادي عالمي (رويترز)

كشف تقرير نشره موقع بلومبيرغ الأميركي أن أغنى الأسر في العالم تقوم بتكديس النقود، في ظل تزايد المخاوف من ركود اقتصادي.

وتقول سوزان وولي وبنيامين ستوبليس في تقريرهما بالموقع إن غالبية المستطلعة آراؤهم من جانب مؤسسة "يو بي إس" -وهي بنك استثماري سويسري عالمي مقره الرئيسي في زيورخ وبازل- يتوقعون ركودا اقتصاديا عالميا بحلول عام 2020.

ويضيف التقرير أن حوالي 42% من مكاتب العائلات تقول إنها تقوم بجمع احتياطيات نقدية، حيث إن مكتب العائلة هو شركة خاصة تدير الاستثمارات الخاصة بعائلة ثرية واحدة.

ويرى ريك ستون الشريك السابق في مؤسسة المحاماة "كادوالادر وريكرشام تافت" -وهي أقدم مكتب محاماة في نيويورك- أن هناك أوقاتا عصيبة أمام محاولات الشركات إدارة الأموال.

وينسب التقرير إلى رئيس مكاتب عائلة ستون شكوكه بشأن قدرة سوق السندات على تحقيق أي عائد على مدار العقد المقبل، معبرا عن اعتقاده أن أسواق الأسهم ستعاني من انخفاض كبير.

ويقول إن الكثير من رؤوس الأموال وإيرادات الأسهم الخاصة ستواصل مطاردة فرص ضئيلة للغاية.

ويضيف ستون أن المجالات التي يتم الاستثمار فيها أصبحت أقل، وأن هناك أموالا كثيرة تبحث عن هذه المجالات.

ويشير تقرير بلومبيرغ إلى أن العديد من مكاتب العائلات الفردية أو المتعددة تتشارك وجهة النظر هذه، وهي التي تم استطلاع رأيها في تقرير "مكتب العائلة العالمي السنوي" الذي صدر أمس الاثنين.

وأصبحت مكاتب العائلات تشكل قوة أكبر في أسواق المال العالمية، حيث تدير مثل هذه الشركات نحو 5.9 تريليونات دولار.

المصدر : بلومبيرغ