عـاجـل: مراسل الجزيرة: وزير الاتصالات اللبناني يعلن تراجع الحكومة عن ضرائب جديدة على اتصالات الإنترنت بعد احتجاجات غاضبة

بالفيديو.. لأول مرة محطة وقود متنقلة في العراق

دشنت مدينة السليمانية بإقليم كردستان العراق تجربة محطات الوقود المتنقلة، التي تهدف إلى إيصال الوقود للسيارات حسب الطلب وفي المكان الذي يحدده السائق. ويبدو أن الفكرة تروق لكثيرين بسبب جدواها الاقتصادية.

ورغم أن في السليمانية أكثر من ثلاثمئة محطة تعبئة وقود، فإن المحطة المتنقلة هي الأولى من نوعها بالمدينة لتزود السيارات بالوقود في المكان الذي يريده صاحب السيارة حتى لو كان أمام منزله.

جاءت فكرة المحطة المتنقلة بهدف توفير الوقت والجهد، والحصول على وقود جيد وبسعر أرخص أيضا، فليس كل مواطن يملك الوقت للوصول إلى محطة الوقود التقليدية وانتظار دوره في صف طويل من السيارات للحصول على الوقود، والأهم أن الوقود عبر هذه المحطة من دون تكلفة إضافية مقابل خدمة التوصيل.

وتبدو فكرة المحطة المتنقلة جيدة اقتصاديا في السليمانية التي يسير في شوارعها أكثر من نصف مليون سيارة.

ويقول العاملون في المحطة إن الإقبال على هذه الخدمة يزداد، وحاليا يتم بيع أكثر من عشرين ألف لتر من البنزين يوميا.

المصدر : الجزيرة