بعد تجريده من قطاع الصناعة.. وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يخسر رئاسة أرامكو

الفالح ترأس مجلس إدارة أرامكو قبل تعيين الرميان (رويترز)
الفالح ترأس مجلس إدارة أرامكو قبل تعيين الرميان (رويترز)

أفادت بلومبرغ اليوم الاثنين -نقلا عن مسؤول سعودي لم تسمه- أن الرياض عينت ياسر الرميان رئيس صندوق الاستثمارات العامة (صندوق الثروة السيادي للمملكة) رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو ليحل محل وزير الطاقة خالد الفالح.

تأتي الخطوة بعد أيام قليلة من استحداث وزارة جديدة للصناعة والموارد المعدنية منفصلة عن وزارة الطاقة، ليتقلص بذلك دور الفالح كأحد أكبر صانعي القرار.

وقالت وكالة رويترز إن فصل قطاع الطاقة عن قطاعي الصناعة والموارد المعدنية جاء لتقليص السلطات الواسعة للفالح الذي احتفظ بحقيبة الطاقة.

وكان الفالح -أحد مهندسي خطة تنويع الاقتصاد- يشرف على أكثر من نصف الاقتصاد السعودي من خلال وزارته الضخمة التي أُنشئت عام 2016 للمساعدة على تسهيل إصلاحات جديدة.

لكن رغم الخطط الطموح للصناعة والتعدين، لم يشهد القطاعان تطورا يذكر، وفق ما ذكرت رويترز.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال -قبل أيام، عن مسؤولين سعوديين- قولهم إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حمّل الفالح مسؤولية قلة النهوض بالقطاع الأضخم بالمملكة.

وعمل الرميان عضوا منتدبا لصندوق الاستثمارات العامة في سبتمبر/أيلول 2015 قبل شغله منصب مستشار بالديوان الملكي لفترة قصيرة، وقد انضم لمجلس إدارة أرامكو عام 2016.

المصدر : وول ستريت جورنال,رويترز