البيت الأبيض يرد: اقتصاد الصين ينهار

قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو، اليوم الثلاثاء، إن اقتصاد الصين ينهار، ولم يعد بنفس القوة التي كان عليها قبل عشرين عاما. في وقت رأى فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن اقتصاد بلاده في وضع قوي.

وأعرب كودلو -في تصريحات لقناة "سي.إن.بي.سي" الأميركية اليوم عن اعتقاده أن الولايات المتحدة لها اليد العليا في المفاوضات التجارية مع الصين، بفضل القوة النسبية للاقتصاد الأميركي.

وأضاف "أعتقد أن الصين تتضرر بشكل كبير، أكثر بكثير مما نحن عليه"، وتابع أن دونالد ترامب يريد التوصّل إلى اتفاق تجاري مع الصين شرط أن يكون "مناسبا" للولايات المتحدة.

وأوضح أن "الرئيس يحمي الاقتصاد الأميركي" من "الكثير من الممارسات التجارية الجائرة".

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إن اقتصاد بلاده في وضع قوي جدا، وذلك في أعقاب تصعيد إدارته للتوترات عبر تصنيف بكين على أنها دولة تتلاعب في العملة.

وسعى ترامب إلى تهدئة مخاوف المزارعين الأميركيين، بعد أن أغلقت الصين أبوابها في وجه الواردات الزراعية الأميركية، وأثارت احتمال فرض رسوم جمركية إضافية على منتجات زراعية أميركية.

وأكد أنه سيواصل دعم المزارعين الأميركيين الذين تلقوا من إدارته بالفعل عرضا بحزمة مساعدات تبلغ 16 مليار دولار للتعامل مع الخسائر التي تكبدوها بسبب الحرب التجارية.

وقال ترامب على تويتر "كميات هائلة من المال من الصين وأجزاء أخرى من العالم تتدفق على الولايات المتحدة بفضل الأمان والاستثمار وأسعار الفائدة، نحن في موقف قوي للغاية. الشركات أيضا تأتي إلى الولايات المتحدة بأعداد كبيرة؛ جميل أن نرى هذا!"

وتباطأ نمو اقتصاد الولايات المتحدة إلى 2.1% في الربع الثاني من 2019، مقابل 3.1% في الربع السابق له، حسب بيانات رسمية.

كما تباطأ نمو اقتصاد الصين في الربع الثاني من 2019، مسجلا أدنى مستوياته في 27 عاما، مدفوعا بالتوترات التجارية مع الولايات المتحدة، وتخوفات من تباطؤ اقتصادي عالمي.

ترامب: كميات هائلة من المال من الصين وأجزاء أخرى من العالم تتدفق على الولايات المتحدة (رويترز) 

نزوح المليارات
من جهته، قدر معهد التمويل الدولي أن تصاعد الحرب التجارية بين أميركا والصين أدى إلى نزوح نحو ثلاثة مليارات دولار من أسهم وسندات الأسواق الناشئة هذا الأسبوع.

وذكر المعهد -الذي يرصد تدفقات الأسواق المالية- أن تصاعد التوترات دفع المستثمرين من المؤسسات إلى سحب ما إجماليه 6.8 مليارات دولار من الأسواق النامية منذ الخميس الماضي، بما في ذلك أكثر من ملياري دولار من الأسهم الصينية.

وتصاعدت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعدما أعلن الرئيس ترامب الأسبوع الماضي خططا لفرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 10% على واردات صينية بقيمة ثلاثمئة مليار دولار.

وأثارت خطة ترامب رد فعل شديد من جانب بكين، التي طالبت الشركات الحكومية بالتوقف عن شراء المنتجات الزراعية الأميركية.

وقررت الحكومة الأميركية الاثنين اعتبار الصين متلاعبة في عملتها اليوان، فرد البنك المركزي الصيني اليوم الثلاثاء بالقول إن هذا التصنيف بمثابة صورة "لأحادية حمائية"، ليتبعه تحذير صيني آخر من أن واشنطن تدمر النظام العالمي.

المصدر : وكالات