في إحصاء رسمي.. ارتفاع نسبة الفقراء في مصر إلى 32.5%

خطة صندوق النقد الدولي للإصلاح الاقتصادي أدت لارتفاع معدلات التضخم بمصر إلى مستويات قياسية غير مسبوقة خلال عقود (رويترز)
خطة صندوق النقد الدولي للإصلاح الاقتصادي أدت لارتفاع معدلات التضخم بمصر إلى مستويات قياسية غير مسبوقة خلال عقود (رويترز)

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر (حكومي) أمس الاثنين، ارتفاع معدلات الفقر إلى 32.5% لعام 2017/2018، مقابل 27.8% في عام 2015.

وكان البنك الدولي قال في تقرير صدر في مايو/أيار الماضي إن "30% من المصريين تحت خط الفقر، وإن 60% إما فقراء أو عرضة له، كما أن عدم المساواة آخذ في الازدياد".

وقال رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اللواء خيرت بركات في مؤتمر صحفي بالقاهرة، إن معدل خط الفقر الكلي للفرد في مصر ارتفع إلى 735.5 جنيها (44.4 دولارا) شهريا لعام 2017/2018، مقابل 482 جنيها (29.1 دولارا) شهريا في 2015.

وأضاف أن متوسط الإنفاق الكلي للأسر ارتفع إلى 51 ألف جنيه، وكان في البحث السابق يصل إلى 36 ألف جنيه سنويا، كما ارتفع متوسط الدخل السنوي للأسر ليصل إلى 59 ألف جنيه مقارنة بـ44 ألف جنيه في 2015.

وأكد بركات أن نحو 88% من الأسر تتمتع بالدعم التمويني وذلك حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشيرا إلى ارتفاع متوسط قيمة الدعم الغذائي إلى ألفي جنيه مقارنة بـ860 جنيها في بحث عام 2015.

وطبقت مصر -بحسب الاتفاق مع صندوق النقد الدولي في 2016- عدة تدابير تقشفية شملت خفض دعم الوقود والكهرباء عدة مرات وكذلك خدمات أخرى، بالإضافة إلى تعويم الجنيه.

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، حررت مصر (التي يبلغ عدد سكانها حاليا نحو 99 مليون نسمة) عملتها، ليصعد سعر الدولار إلى نحو 16.53 جنيها من 8.88 جنيهات.

ونتيجة لتلك الإجراءات، ارتفعت معدلات التضخم فيها إلى مستويات قياسية غير مسبوقة خلال عقود، مما أدى إلى تآكل قيمة الدخول الحقيقية للمواطنين، قبل أن تبدأ في التراجع دون 10% مؤخرا.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز