بالفيديو.. صعوبات جمة تواجه سوق العمل بكردستان العراق

بالفيديو.. صعوبات جمة تواجه سوق العمل بكردستان العراق
بالفيديو.. صعوبات جمة تواجه سوق العمل بكردستان العراق

يعاني سوق العمل في إقليم كردستان العراق صعوبات جمة، تتمثل في قلة فرص العمل وزيادة الأيدي العاملة، ولا سيما القادمة من دول الجوار.

يأتي ذلك بعد توقف العمل في معظم المشاريع بالإقليم. وتقدر نسبة البطالة فيه بأكثر من 10%.

وعلى جنبات شوارع أربيل (مركز الإقليم) يصطف مئات من العمال بانتظار الحصول على فرصة عمل، معظمهم ليسوا من سكان الإقليم، بل قدموا من دول الجوار، خصوصا من إيران.

ولا يُعرف العدد الحقيقي للعمال الأجانب غير المدونين في السجلات الرسمية بالإقليم، لكنهم يقدرون بالآلاف، ويقول العمال المحليون إنهم لا يحظون بفرصة عمل بسبب مزاحمة الأجانب لهم.

وتبين إحصاءات وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في إقليم كردستان أن 51 ألف عامل أجنبي جاؤوا إلى الإقليم خلال السنوات الـ11 الأخيرة بواسطة 163 شركة، إضافة إلى أعداد أخرى كبيرة جاءت إلى الإقليم من تلقاء نفسها دون الحصول على تراخيص عمل.

وعن سبب تفاقم البطالة بين السكان، قال المدير العام لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في الإقليم عارف حيتو، إنه منذ عام 2014 يواجه العمال أوضاعا صعبة بسبب الأزمة الاقتصادية التي ترافقت مع تهديد تنظيم الدولة الإسلامية للإقليم.

وأوضح حيتو أن مئات المشاريع العمرانية توقفت، كما توقفت الحكومة عن دعم وتمويل المشاريع الصغيرة، وفي السنتين الأخيرتين دخل آلاف العمال الأجانب دون مراعاة قوانين العمل، مشيرا إلى تجاوز مستوى البطالة معدل 12%.

المصدر : الجزيرة