عـاجـل: رئيسة مجلس النواب الأميركي تنتقد قرار ترامب تسريع بيع الأسلحة وإرسال قوات إضافية إلى السعودية والإمارات

تركيا تعزز قدراتها التنافسية في الصناعات الدفاعية

استطاعت أربع شركات تركية عملاقة دخول تصنيف مجلة ديفينس نيوز الأميركية (الأناضول)
استطاعت أربع شركات تركية عملاقة دخول تصنيف مجلة ديفينس نيوز الأميركية (الأناضول)

تواصل شركات الصناعات الدفاعية التركية تعزيز موقعها في قائمة أفضل 100 شركة منتجة للأسلحة والمعدات العسكرية على مستوى العالم.

واستطاعت أربع شركات تركية عملاقة، دخول قائمة مجلة "ديفينس نيوز" الأميركية، التي تصنف سنويا أفضل 100 شركة عالمية في مجال الصناعات الدفاعية.

وتمكنت شركة أسلسان التركية من احتلال المرتبة 52 في قائمة العام الحالي، علما أنها دخلت التصنيف العالمي عام 2006، وكانت في المرتبة 93 آنذاك.

وفي عام 2017، وصلت ميزانية أسلسان إلى 1.42 مليار دولار، واستطاعت الشركة زيادة هذه القيمة في العام التالي بنسبة 26%، لتصبح 1.79 مليار دولار.

قفزة نوعية
واستطاعت أسلسان تحقيق قفزتها النوعية، بفضل أبحاثها وابتكاراتها في نظم الاتصالات العسكرية والمدنية وأنظمة الرادار والحرب الإلكترونية، والأنظمة الكهربائية الضوئية وأنظمة التحكم.

أما شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية (توساش)، فقد احتلت المرتبة 69 في تصنيف مجلة "ديفينس نيوز" الأميركية لهذا العام.

شركات الصناعات الدفاعية تحرز تقدما بفضل جودة معداتها وضخامة ميزانيتها المالية (الأناضول)

ودخلت شركة توساش قائمة ديفينس نيوز عام 2011، واحتلت حينها المرتبة 83.

وحصلت توساش على المرتبة 69 في القائمة العالمية، بعد إسهاماتها الكبيرة في العديد من المنتجات التركية المحلية، مثل طائرات مسيرة ومروحيات أتاك والعنقاء وغوك باي والمقاتلة المحلية.

وفي عام 2017، وصلت ميزانية الشركة إلى مليار و89 مليون دولار، لكنها تراجعت في العام التالي بنسبة 4% لتستقر عند مليار و50 مليون دولار.

أما شركة "أس تي أم" لهندسة وتجارة تكنولوجيا الدفاع، فقد واصلت تقدمها في تصنيف مجلة "ديفينس نيوز".

ودخلت الشركة ذاتها تصنيف المجلة الأميركية العام الماضي من المرتبة 97، واستطاعت هذا العام القفز 12 مركزا واحتلت المرتبة 85.

وتميزت الشركة بتصميم وتحديث المعدات العسكرية البحرية والطائرات المسيرة وتكنولوجيا الفضاء والرادار.

وكذلك دخلت شركة روكتسان المتخصصة في صناعة الصواريخ والقذائف، قائمة التصنيف العالمي باحتلالها المرتبة 89، علما أن ميزانيتها تقدر بـ 522 مليون دولار.

المصدر : وكالة الأناضول