النفط عند أعلى مستوى في نحو شهر.. فماذا عن الأسعار بالمستقبل؟

تراجع مخزونات النفط الأميركية دعم أسعار الخام بالأسواق (رويترز)
تراجع مخزونات النفط الأميركية دعم أسعار الخام بالأسواق (رويترز)

بلغت أسعار النفط اليوم الأربعاء أعلى مستوياتها في نحو شهر بدعم من توقف مصفاة رئيسية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وبيانات أظهرت تراجع مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع، فماذا عن التوقعات للسنة كاملة؟

وبحلول الساعة 07:21 بالتوقيت العالمي، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بـ 1.03 دولار للبرميل إلى 66.08 دولارا للبرميل، قبل أن يقلص بعض مكاسبه خلال التعاملات.

ولامست عقود برنت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوياتها منذ 31 مايو/أيار عند 66.25 دولارا للبرميل.

كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 58.96 دولارا للبرميل بارتفاع 1.13 دولار عن التسوية السابقة، قبل أن تشهد نزولا طفيفا جدا خلال التعاملات اليومية.

وفي وقت سابق ارتفع الخام إلى أعلى مستوياته منذ 30 مايو/أيار عند 59.13 دولارا للبرميل.

وقال مصدران مطلعان أمس الثلاثاء إنه من المتوقع أن تسعى شركة فيلادلفيا إنرجي سولوشنز لإغلاق مصفاتها النفطية بالمدينة لأجل غير مسمى بعد حريق ضخم تسبب في دمار هائل في المجمع.

وكانت الشركة أعلنت حالة القوة القاهرة في إمدادات البنزين بعد الحريق مما دفع العقود الأميركية الآجلة للبنزين إلى الصعود لأعلى مستوى منذ نهاية مايو/أيار.

كما كشفت بيانات معهد البترول الأميركي أن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 7.5 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي يوم 21 يونيو/حزيران إلى 474.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات محللين بانخفاضها 2.5 مليون برميل فقط.

ويأتي تراجع المخزونات وتوقف مصفاة رئيسية عن العمل في وقت يعزز فيه خلاف بين واشنطن وطهران مخاوف بشأن احتمال اضطراب الشحنات المارة عبر مضيق هرمز، أكثر ممرات توريد النفط العالمي ازدحاما.

في الأثناء توقع بنك باركليز تمديد اتفاق أوبك بلس لخفض إنتاج النفط، كما أبقى توقعاتهم بشأن أسعار النفط عند 73 دولارا للبرميل لخام برنت في النصف الثاني من العام الحالي.

لكن البنك قال إن الأسعار قد تنزل إلى 50 دولارا في المتوسط هذا العام في حال فشلت الأطراف المشاركة في الاتفاق على التمديد، وهو سيناريو مستبعد بالنسبة للبنك.

المصدر : رويترز