قراصنة يسرقون 40 مليون دولار من عملة بتكوين

العام الماضي سرق قراصنة ما يقارب المليار دولار من العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم (الأناضول)
العام الماضي سرق قراصنة ما يقارب المليار دولار من العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم (الأناضول)

أعلنت شركة بينانس أحد أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم أن قراصنة قاموا بسرقة سبعة آلاف وحدة من العملة الرقمية بتكوين وتبلغ قيمتها نحو أربعين مليون دولار في عملية "اختراق أمني واسع النطاق".

وهذه أحدث واقعة ضمن سلسلة سرقات تستهدف بورصات العملات المشفرة في أنحاء العالم.

وكتبت بينانس -في منشور بموقعها على شبكة الإنترنت- أن القراصنة استخدموا "مجموعة متنوعة من التقنيات" بما في ذلك الخداع والفيروسات للحصول على كمية كبيرة من بيانات المستخدم.

وقالت الشركة إنها ستستخدم "صندوق الأصول الآمنة للمستخدمين" الخاص بها لتأمين الأصول في حالات الطوارئ من أجل لتغطية الحادثة بالكامل حتى لا تتأثر أموال المستخدمين.

في حين أن عملية السرقة اقتصرت على محفظة بينانس الرقمية "بي تي سي" التي تحتوي على حوالي 2% من أرصدة بتكوين، فإن المحافظ الأخرى آمنة وسليمة.

وأدت عملية السرقة إلى انخفاض قيمة عملة بتكوين بما يصل 3.1% إلى مستوى 5666 دولارا.

وقالت الشركة إن القراصنة قاموا بإنشاء حسابات عديدة غير مشبوهة ليتمكنوا من سحب هذا المبلغ في عملية واحدة.

وأوضحت أن القراصنة قاموا بتنظيم العملية لتتجاوز عمليات الفحص الأمني الحالية، ولم تتمكن بينانس من منع عملية السحب قبل تنفيذها. وبمجرد تنفيذها أثار ذلك إنذارات نظام الشركة وتم إيقاف جميع عمليات السحب بعد ذلك مباشرة.

تعليق الحسابات والودائع
وصرح تشاو تشانغ بينغ الرئيس التنفيذي بأنه يجب إجراء فحص أمني شامل لجميع أجزاء أنظمة وبيانات الشركة لاحتمالية أن "الهاكرز" ما زالوا يسيطرون على بعض حسابات المستخدمين، وقد يستخدمون تلك الحسابات للتلاعب بأسعار الأسهم.

ونظرا لهذه الإجراءات، فإن جميع الودائع وعمليات السحب ستبقى معلقة لمدة أسبوع تقريبا، وسيبقى التداول متاحا للمستثمرين ليتمكنوا من ضبط استثماراتهم، حسب الشركة.

وعلق الرئيس التنفيذي "ليست أفضل أيامنا، لكننا سنحافظ على شفافيتنا".

وقال تشاو على تويتر إن بورصات عملات مشفرة أخرى -بما في ذلك كوين-بيز- أوقفت الإيداعات من عناوين مرتبطة بعملية الاختراق.

العام الماضي، سرق قراصنة مبلغا يقارب المليار دولار من العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم، وفقا لشركة الأمن الأميركية "سيبثرتريس". 

المصدر : بلومبيرغ,وكالات