قبل الموعد بعام.. انطلاق المرحلة الأولى من مترو الدوحة

اليوم الأول للتشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر شهد توافدا كبيرا من المواطنين والمقيمين (الجزيرة نت)
اليوم الأول للتشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر شهد توافدا كبيرا من المواطنين والمقيمين (الجزيرة نت)

عماد مراد-الدوحة

بدأت شركة سكك الحديد القطرية "الريل" اليوم الأربعاء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من "الخط الأحمر" التابع لمترو الدوحة، وذلك قبل عام من الموعد المحدد للافتتاح الرسمي للمشروع.

ويتضمن التشغيل التجريبي 13 محطة من أصل 18 للخط الأحمر وهي: القصار، مركز المعارض، الخليج الغربي، الكورنيش، البدع، مشيرب، الدوحة الجديدة، أم غويلينة، المطار القديم، عقبة بن نافع، المنطقة الحرة، راس بو فنطاس، الوكرة.

وحددت الريل أوقات التشغيل خلال شهر رمضان المبارك من يوم الأحد حتى الخميس من الساعة الثامنة صباحا وحتى الحادية عشرة ليلا، بحيث يكون هناك قطار كل ست دقائق لتتراوح المدة الزمنية بين محطة وأخرى ما يقارب ثلاث دقائق، على أن تتوقف الخدمة خلال عطلة نهاية الأسبوع في ضوء القيام بالإعدادات اللازمة لفتح مزيد من المحطات والخطوط وربط أنظمتها بالشبكة الحالية.

واعتبر رئيس قطاع شؤون العمليات في شركة الريل، عبد الله سيف السليطي، أن بدء التشغيل التجريبي قبل الموعد المقرر هو خير دليل على الجهود المكثفة التي تم بذلها من قبل فريق العمل والإدارة العليا في شركة الريل، مشددا على أن المشروع بأكمله ينتقل حاليا من مرحلة التطوير إلى مرحلة التشغيل وتقديم الخدمات.

انطلاق المرحلة الأولى من الخط الأحمر لمترو الدوحة (الجزيرة نت)

مرحلة التشغيل
وأضاف السليطي أن مرحلة التشغيل التجريبي فرصة مهمة لقياس مدى كفاءة الشبكة والخدمات التي ستقدم لعملاء مترو الدوحة، ومخرجات مرحلة التشغيل التجريبي هي أساسية بالنسبة لشركة الريل، لأنها ستبني عليها خطواتها المقبلة استعدادا للافتتاح الكامل للشبكة العام المقبل.

وخلال جولة للجزيرة نت في مترو الدوحة بدأت من محيط محطة مشيرب التي تعد أهم محطات شبكة المترو باعتبارها المحطة التبادلية الرئيسة لجميع الخطوط، وجدت أن شركة الريل قد وفرت حافلات يطلق عليها اسم "مترولينك", وهي خدمة مجانية لنقل الركاب من محطات المترو وإليها ضمن المناطق المحيطة بالمحطات للتخفيف على الركاب من السير على الأقدام حتى أقرب محطة.

وعند وصولك إلى المحطة تأخذك اللافتات المنتشرة في كل محطة إلى وجهتك، ولكن في البداية عليك الحصول على تذكرة المترو من آلات بيع التذاكر بشكل إلكتروني بفئاتها المختلفة، فهناك فئة الرحلة الواحدة بريالين قطريين بالإضافة إلى الفئة اليومية بستة ريالات وتصل التذكرة الذهبية إلى عشرة ريالات في الرحلة الواحدة.

وتتميز محطة مشيرب بضخامتها فهي ليست محطة مترو بالشكل المعروف بل هي مكان للتنزه والتسوق بوجود مئات المحلات التجارية قيد التجهيز، بالإضافة إلى تلاقي جميع خطوط المترو في تلك المحطة التي يحافظ شكلها على استخدام العناصر التقليدية للفن المعماري الإسلامي والمحلي، مما يجعل المحطة تجسيدا فريدا للتراث القطري.

الخط الأحمر يمتد من الوكرة إلى مدينة لوسيل (الجزيرة نت)

الديكورات الداخلية
وتعكس الألوان المستخدمة في الديكورات الداخلية للمحطات هوية الخط الأحمر، الذي يعرف أيضا بالساحلي كونه يمر بمحاذاة الجانب الساحلي من مدينة الدوحة، وتتوزع محطاته في المناطق ذات الكثافة السكانية والنقاط الحيوية وأماكن الجذب السياحي المنتشرة على طول هذا الخط.

وتتضمن المحطات العديد من المرافق العامة، وهي مغلقة ومكيفة، حيث تحتوي كل محطة على آلات بيع التذاكر ومركز لخدمة العملاء ومكاتب النادي الذهبي، وتحتوي أيضا على أماكن مخصصة للصلاة للرجال والنساء.

وتحتوي المحطات على العديد من الشاشات الإلكترونية واللوحات الإرشادية لعرض معلومات الرحلات وخدمات القطارات، وغرفة للإسعافات الأولية، إلى جانب توافر كوادر مدربة لتقديم الخدمة للعملاء.

وتوظف قطارات مترو الدوحة آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال النقل بالسكك الحديدية تعد الأحدث على مستوى العالم، وتمتاز بأمانها العالي ويعكس تصميمها إرث المجتمع القطري وثقافته ممتزجا بالتكنولوجيا الحديثة.

محطة مشيرب هي المحطة الرئيسة في خطوط المترو الثلاثة (الجزيرة نت)

أسرع القطارات
ويعتبر مترو الدوحة أحد أسرع القطارات من دون سائق في العالم، إذ تصل سرعته إلى 100 كم/الساعة، ويتألف من ثلاث عربات، إحداها للدرجة الذهبية (16 مقعدا) والعائلية (26 مقعدا) والدرجة الاقتصادية (88 مقعدا).

وشهد اليوم الأول لعملية التشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر توافد أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين لخوض تجربة المترو الممتعة، والتي تميزت باختصار الوقت بين مناطق مختلفة من الدوحة في زمن قياسي لا يمكن تحقيقه من خلال المركبات على الطرق.

ويمتد الخط الأحمر، المعروف أيضا بالخط الساحلي، على مسافة 42 كيلومترا من مدينة الوكرة في الجنوب وحتى مدينة لوسيل في الشمال، كما يربط مطار حمد الدولي (المبنى 1) بمركز المدينة، ويتألف هذا الخط من 18 محطة.

وتتألف شبكة مترو الدوحة من ثلاثة خطوط هي (الأحمر والذهبي والأخضر) تصل إلى 37 محطة، ومن المتوقع أن يكتمل تشغيل هذه الخطوط الثلاثة في عام 2020، على أن تشمل المراحل المستقبلية التمهيد لإنشاء خط إضافي (الأزرق) وتوسيع الخطوط القائمة مع أكثر من ستين محطة إضافية، على أن يكتمل المشروع بالكامل بحلول عام 2026.

المصدر : الجزيرة