أكاديمي أميركي: الإسلام لديه رؤية أفضل للأنظمة المالية

لورنس أكد أن الاقتصاد مهم لكنه ينتهي ضمن حدوده وأنه دائما أداة (غيتي)
لورنس أكد أن الاقتصاد مهم لكنه ينتهي ضمن حدوده وأنه دائما أداة (غيتي)

اعتبر الأكاديمي الأميركي براسينجيت بوارا أن المجتمع الإسلامي لديه رؤية أفضل للأنظمة المالية، وأن فكرة النظام الإسلامي تشكل درسا مهما للعالم الرأسمالي.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر دولي استضافته جامعة ابن خلدون بإسطنبول حول أطروحات عالم الاجتماع والاقتصاد الشهير ابن خلدون -الذي عاش في القرن الـ14- في مجالات السلطة والاقتصاد والأخلاق.

وقال بوارا "إن فكرة النظام (الإسلامي) (الاقتصادي) الذي يقر بوجود قوى اجتماعية تشكل درسا مهما للغاية للعالم الرأسمالي من أجل تطبيقه في المجالات التطبيقية والنواحي الأخرى".

من جهته، أكد البروفيسور في جامعة ابن خلدون بروس لورنس أن على القيم أن تكون في مركز المجتمع وليس على الهامش، ثم تأتي السياسة وبعدها الاقتصاد.

وقال "الاقتصاد مهم، لكنه ينتهي ضمن حدوده، الاقتصاد دائما أداة".

وتناقش ندوة ابن خلدون الدولية الخامسة أفكار العالم ذائع الصيت حول تراكم الثروة والاستهلاك ودورهما في فساد مؤسسات السلطة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد مسؤول كبير ببنك إنجلترا المركزي أن البنك يخطط لطرح أداة سيولة مقترحة متوافقة مع الشريعة الإسلامية على نطاق أوسع من المؤسسات المالية فضلا عن البنوك الإسلامية، بهدف تعزيز الطلب.

أظهر التقرير الأول لبيت المشورة للاستشارات المالية بقطر النتائج الإيجابية التي حققها قطاع التمويل الإسلامي عام 2017 رغم الحصار، حيث نمت أصول المصارف الإسلامية بمعدل 9.1% مقارنة بعام 2016.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة