رغم ترقيتها لسوق ناشئة.. البورصة السعودية أكبر الخاسرين

المؤشر الرئيس للبورصة السعودية انخفض 1.6% (رويترز-أرشيف)
المؤشر الرئيس للبورصة السعودية انخفض 1.6% (رويترز-أرشيف)

جاءت البورصة السعودية على رأس الأسواق الخاسرة في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، بينما خيّمت عالميا المعنويات الضعيفة على أول يوم تداول في السوق باعتبارها عضوا جديدا على مؤشر "إم.إس.سي.آي" للأسواق الناشئة.

وتراجع المؤشر الرئيس للبورصة السعودية "تأسي" بنسبة 1.6% إلى ثمانية آلاف و413 نقطة، بضغط هبوط الأسهم القيادية في قطاعي المصارف والبتروكيماويات.

وبدأت البورصة السعودية -أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط من حيث القيمة السوقية- اليوم الأربعاء، تنفيذ المرحلة الأولى من الانضمام لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة.

وتتضمن المرحلة الأولى، ضم 50% من وزن البورصة السعودية، فيما ستكون المرحلة الثانية في 29 أغسطس/آب المقبل بالوزن نفسه.

وتباين أداء بقية الأسواق العربية الأخرى، في وقت تراجعت فيه أسعار النفط العالمية بنحو حاد، بفعل مخاوف من أن تؤدي الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة إلى تباطؤ اقتصادي عالمي.

ونزلت بورصة مصر مع انخفاض مؤشرها الرئيس بنسبة 0.38% إلى ثلاثة عشر ألف و974 نقطة، وأغلقت بورصة الأردن على انخفاض هامشي بنسبة 0.06%.

وفي الإمارات، انخفضت بورصة دبي بنسبة 0.28% إلى ألفين و599 نقطة، مع تراجع أسهم العقارات يقودها "إعمار العقارية" وشركتاها التابعتان "إعمار للتطوير" و"إعمار مولز".

بالمقابل صعدت مؤشرات بورصات أبو ظبي والكويت ومسقط وقطر والبحرين.

المصدر : وكالات