وسط ضبابية بأوروبا وآسيا.. الدولار عند أعلى مستوى في شهر

ضبابية المشهد الاقتصادي في أوروبا وآسيا دعمت سعر الدولار أمام العملات الأخرى (غيتي)
ضبابية المشهد الاقتصادي في أوروبا وآسيا دعمت سعر الدولار أمام العملات الأخرى (غيتي)

بلغ الدولار أعلى مستوياته في شهر في الوقت الذي امتدت فيه الضبابية الاقتصادية والسياسية عبر أوروبا وآسيا، مما دفع معظم العملات الرئيسية مثل اليورو واليوان للهبوط.

وتتسبب المخاوف بشأن قطاع الصناعات التحويلية الألماني، وتأثير الحرب التجارية على اقتصادات آسيا وتعمق المخاوف المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانتخابات البرلمانية المقبلة في أوروبا، في أوقات صعبة للعديد من الدول في أوروبا وآسيا.

وبلغ مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 98.189 وهو أعلى مستوى منذ 26 أبريل/نيسان الماضي، حين سجل ذروة عامين عند 98.33.

ونزل اليورو ليسجل أدنى مستوى في شهر عند 1.1131 دولار في التعاملات المبكرة قبل أن يستعيد بعض عافيته، بينما كاد الجنيه الإسترليني ينزل دون مستوى 1.26 دولار للمرة الأولى منذ أوائل يناير/كانون الثاني الماضي.

وصعد الين على نطاق واسع اليوم، حيث غذى استمرار المخاوف التجارية بشأن أميركا والصين والقلق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد العزوفَ عن المخاطرة، مما دفع العملة اليابانية للارتفاع باعتبارها ملاذا آمنا.

وارتفع الين 0.1% إلى 110.23 للدولار بعد أن صعد من أدنى مستوى في أسبوعين عند 110.675 الذي بلغه يوم الثلاثاء.

وارتفعت العملة اليابانية 0.2% مقابل اليورو، وزادت 0.5% مقابل الجنيه الإسترليني و0.3% أمام الدولار الأسترالي.    

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يعتقد خبراء اقتصاديون أن ارتفاع الجنيه مقابل العملات الأجنبية مؤقت وغير واقعي، مشددين على ضرورة تكريس سياسات اقتصادية ونقدية تغتنم الوضع الحالي لوقف تنمر الدولار.

تعافى الجنيه الإسترليني من المستويات المتدنية التي كان قد بلغها مقابل الدولار أمس الثلاثاء، وذلك عقب رفض البرلمان البريطاني الاتفاق الذي أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة