تضخم الأسعار بالمدن المصرية يقفز فوق 14%

خبراء يتوقعون استمرار التضخم بمستويات مرتفعة حتى سبتمبر/أيلول المقبل (رويترز)
خبراء يتوقعون استمرار التضخم بمستويات مرتفعة حتى سبتمبر/أيلول المقبل (رويترز)

قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء إن معدل التضخم السنوي بالمدن ارتفع إلى 14.4% في فبراير/شباط الماضي، مقارنة بـ 12.7% في الشهر الذي قبله.

وأضاف أن أسعار المستهلكين على أساس شهري زادت بنسبة 1.7% في شباط/فبراير الماضي من 0.6% في يناير/كانون الثاني المنصرم، وأرجع الجهاز السبب إلى صعود أسعار الخضراوات والدواجن والألبان.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس لوكالة رويترز "يبدو أن أسعار الخضراوات والفاكهة ستظل التحدي لانخفاض أرقام التضخم".

وأضافت "نتوقع أن تصل معدلات التضخم لما بين 13.5 و14.5% من الآن وحتى سبتمبر/أيلول المقبل".

وقال البنك المركزي -في وقت سابق- إن مخاطر محلية وأخرى خارجية تهدد النظرة المستقبلية لأسعار المستهلك، وهي مرتبطة بالزيادات المرتقبة بأسعار الوقود، وزيادة أسعار الفائدة العالمية.

ويشكو المصريون من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية بعد قفزات متتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات.

وكانت الحكومة رفعت أسعار المشتقات النفطية وتذاكر مترو الأنفاق والمياه والكهرباء وعدد من الخدمات.

ويعيش نحو ثلاثين مليون مواطن تحت خط الفقر يمثلون قرابة 30% من إجمالي السكان. 

المصدر : وكالات