قطر تدشن "طريق المجد" أكبر مشاريع الطرق في البلاد

قطر تدشن "طريق المجد" أكبر مشاريع الطرق في البلاد

طريق المجد يمتد لنحو 195 كلم بسبعة مسارات ويستوعب أكثر من 14 ألف مركبة في الساعة (مواقع التواصل)
طريق المجد يمتد لنحو 195 كلم بسبعة مسارات ويستوعب أكثر من 14 ألف مركبة في الساعة (مواقع التواصل)
دشنت الحكومة القطرية اليوم الخميس أكبر الطرق السريعة في البلاد بسبعة مسارات تستوعب أكثر من 14 ألف مركبة في الساعة، وذلك ضمن إطار تطوير وإنشاء البنى التحتية المختلفة التي تعزز التجارة وتسهل الوصول إلى ملاعب مونديال كأس العالم المزمع عقده عام 2022.
 
ويربط الطريق المداري الجديد "طريق المجد" الطرق السريعة في مختلف أنحاء البلاد، ويعتبر المسؤولون في قطر هذا الطريق إضافة هامة إلى شبكة الطرق في قطر، والعمود الفقري للبنية التحتية، ومحورا مروريا هاما يمتد طوله نحو 195 كلم، ويشمل 18 تقاطعا تربط كافة الشرايين الرئيسية في البلاد.
 
ويتألف "طريق المجد" -الذي استغرق إنشاؤه أربع سنوات- من سبعة مسارات في كلا الاتجاهين بين مسيعيد والخور، ويستوعب أكثر من 14 ألف مركبة في الساعة، وصمم بمعايير دولية تخفض من احتمالات وقوع الحوادث، ليصبح من أكثر الطرق أمانا في قطر.

وسيخدم الطريق نحو ثلاثين منطقة سكنية في البلاد، والعديد من المرافق الاقتصادية وملاعب كأس العالم، كما سيختصر نحو 50% من زمن الرحلة أمام مستخدمي الطريق.

وقال وزير المواصلات والاتصالات جاسم بن سيف السليطي إن طريق المجد سيحدث قفزة في قطاع النقل البري بقطر، وطفرة في التجارة الداخلية والخارجية، حيث يعزز حرية نقل السلع والمواد والأفراد من وإلى كافة المنافذ في البلاد.

وأوضح السليطي في تصريح صحفي أن الطريق يتصل مباشرة بطريق ميناء حمد جنوبا، ويسهل الوصول إلى ميناء راس لفان وميناء الرويس شمالا، فضلا عن أنه يسمح بسهولة الوصول إلى مطار حمد الدولي.

من جهته قال وزير البلدية والبيئة عبد الله السبيعي إن إطلاق اسم "طريق المجد" له مدلول ومغزى كبيران، موضحا أن الاسم جاء تيمنا بـ"تميم المجد" رمز الصمود والعزة في مواجهة الحصار المفروض على قطر من قبل كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر منذ يونيو/حزيران 2017.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)