رويترز: اتفاق بين أوبك وحلفائها على خفض إضافي لإنتاج النفط

وزير الطاقة السعودي (يسار): لا اتفاق قبل أن تجتمع  أوبك مع المنتجين غير الأعضاء في المنظمة (رويترز-أرشيف)
وزير الطاقة السعودي (يسار): لا اتفاق قبل أن تجتمع أوبك مع المنتجين غير الأعضاء في المنظمة (رويترز-أرشيف)

اتفق منتجو النفط بقيادة السعودية وروسيا الخميس على خفض إضافي للإنتاج بنحو خمسمئة ألف برميل يوميا في الربع الأول من عام 2020، لكنهم لم يتعهدوا باتخاذ إجراء بعد مارس/آذار المقبل.

وتضخ الدول المعنية ما يزيد على 40% من النفط العالمي، ويصل إجمالي حجم التخفيضات الجديدة إلى 1.7 مليون برميل يوميا أو1.7% من الإنتاج العالمي.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن لجنة من وزراء الطاقة تمثل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة بقيادة روسيا أوصت بخفض أكبر أمس الخميس.

ولا يزال يتعين التصديق على تفاصيل الاتفاق وكيفية توزيع الخفض بين المنتجين خلال اجتماع في فيينا لأوبك وللدول غير الأعضاء يعقد اليوم الجمعة.

وقال وزير النفط الكويتي خالد الفاضل، إنه تم التوصل إلى اتفاق لكنه أحجم عن إعطاء أي تفاصيل.

لكن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان قال إن أوبك لا يمكنها القول إنها توصلت إلى اتفاق، قبل أن تجتمع مع المنتجين غير الأعضاء في المنظمة اليوم الجمعة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن دول أوبك الـ14 لم تتمكن خلال اجتماعات الخميس الماراثونية في فيينا من البتّ في جميع المسائل المتعلقة بحجم خفض الإنتاج وتوزيعه بينها.

وقال مراسل الجزيرة في فيينا، إن حجم التخفيض سيُقسم بمعدل الثلثين لدول أوبك، والثلث الآخر للمنتجين المستقلين بقيادة روسيا، وإن اجتماعات اليوم ستحسم حصة كل عضو.

ويبحث الاجتماع الوزاري لتحالف "أوبك بلس" اليوم في مقر أوبك بفيينا، الإطار الزمني للتخفيضات الجديدة. يذكر أن الاتفاق الحالي ينتهي أجله في نهاية مارس/آذار من العام المقبل.

وهبطت أسعار النفط مع إحجام منظمة أوبك عن التعهد بتحرك بعد مارس/آذار المقبل. وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت إلى نحو 63.3 دولارا للبرميل، كما تراجع سعر خام تكساس الأميركي إلى نحو 58.5 دولارا للبرميل.

المصدر : الجزيرة + وكالات