أزمة العملاق الأميركي تتفاقم.. بوينغ تعلق إنتاج طائرتها 737 ماكس

من المرجح أن يستمر إيقاف جميع رحلات بوينغ 737 ماكس لفترة طويلة من العام المقبل (رويترز)
من المرجح أن يستمر إيقاف جميع رحلات بوينغ 737 ماكس لفترة طويلة من العام المقبل (رويترز)

أعلنت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات وقف إنتاج طائراتها من طراز 737 ماكس مؤقتا خلال الشهر المقبل، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما.

ومن المرجح أن يستمر إيقاف جميع الرحلات في هذا الطراز لفترة طويلة من العام المقبل.

وأوضحت إدارة بوينغ أنها لن تسرح أي عمال خلال عملية تجميد إنتاج الطائرة الأكثر مبيعا، رغم أن الخطوة يمكن أن تحدث تأثيرات على سلسلة إمداداتها العالمية وعلى الاقتصاد الأميركي.

وكانت بوينغ 737 ماكس خلال السنوات الماضية الأكثر طلبا من جانب شركات الطيران العالمية، مع بقاء قرابة 400 طائرة في مخازن المصنع، إلا أن حظر طيران الطائرة منذ مارس/آذار الماضي وضع الشركة في أزمة مالية كبيرة.

وجاء قرار الشركة الصادر اليوم الثلاثاء بعد اجتماعات دامت يومين كاملين لكبار مسؤولي الشركة في شيكاغو على خلفية أنباء باحتمالية رفض إدارة الطيران الاتحادية الأميركية عودة الطائرة إلى الخدمة قبل 2020.

وقالت مصادر في القطاع إن وقف الإنتاج سيخفف ضغطا ماليا كبيرا نتج عن عدم تسليم قرابة 375 طائرة، لكن هذا قد يتسبب في مشاكل صناعية عندما تحاول بوينغ العودة إلى سابق نشاطها.

وأغلق سهم بوينغ على انخفاض بنسبة 4% أمس الاثنين، وهبط بنسبة 1% بعد ساعات من إعلان النبأ.

وأوقفت سلطات الطيران في مختلف أرجاء العالم الطائرة عن التحليق منذ مارس/آذار الماضي، وذلك بعد حادثي تحطم في إندونيسيا وإثيوبيا تسببا في مصرع 346 شخصا خلال فترة زمنية لم تتجاوز خمسة أشهر، وتكبدت بوينغ خسائر تجاوزت قيمتها تسعة مليارات دولار نتيجة تداعيات الحادثين.

المصدر : وكالات