مصر.. التضخم السنوي يصعد إلى 2.7% خلال نوفمبر

ارتفاع الأسعار أثقل كواهل المواطنين وحد من قدراتهم الشرائية (الجزيرة)
ارتفاع الأسعار أثقل كواهل المواطنين وحد من قدراتهم الشرائية (الجزيرة)

صعد معدل التضخم السنوي في مصر إلى 2.7% خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2019، مقابل 2.4% في الشهر السابق.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي) الثلاثاء إن "معدل التضخم الشهري سجل معدلا سالبا بنسبة 0.5% في الشهر الماضي، مقابل ارتفاع 1% في الشهر السابق عليه".

ويعتبر الارتفاع في معدل التضخم السنوي الشهر الماضي هو الأول منذ مايو/أيار الماضي، وذلك بعد أن شهد تراجعا كبيرا خلال الشهور الخمسة الماضية.

وفي 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قرر البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة بمقدار 1% على الإيداع والإقراض إلى 12.25% و13.25% على التوالي، مسجلا رابع خفض خلال 2019.

وقال المركزي المصري في بيان آنذاك، إنه خفض أسعار الفائدة الرئيسية على الإيداع والإقراض بمقدار 1% بفضل "استمرار تراجع التضخم".

وتشهد أسعار الخضروات والفاكهة في مصر زيادات متواصلة خلال السنوات الأخيرة، وهو ما دفع وزارة الداخلية والجيش لطرح بعض السلع الغذائية للمواطنين بأسعار أقل من سعر السوق، في محاولة لتخفيف المعاناة عن كواهلهم.

ورفعت مصر أسعار الوقود المحلية في يوليو/تموز 2019، في إطار بنود اتفاق صندوق النقد، وكان من المتوقع أن تدفع الزيادة أسعار المواصلات والمنتجات الغذائية وبقية السلع للارتفاع.

ونفذت مصر سلسلة من إجراءات التقشف الصارمة التزاما بشروط برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي كانت وقعته في أواخر 2016. وتضمن البرنامج زيادة الضرائب وإجراء تخفيضات كبيرة في دعم الطاقة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة